رمز الخبر: ۲۹۶۱۰
تأريخ النشر: 12:11 - 29 March 2011
وكان حجم استخدام الاجهزة المصنعة محليا، في الوحدات الصناعية في منطقة 'بارس الجنوبي'، 15 بالمائة في بداية انطلاق المشروع اي قبل نحو 10 اعوام، الا ان هذه النسبة وصلت الان الي 60 بالمائة.
عصر ایران - تفقد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي اليوم الاثنين حقل 'بارس الجنوبي' للغاز الواقع بمحافظة بوشهر جنوب البلاد.  
  
وفي مستهل هذه الزيارة التفقدية التي قام بها سماحة القائد الي منطقة عسلوية، واستمرت يوما واحدا، تم استعراض الوضع العام لمختلف الصناعات في منطقة 'بارس الجنوبي'.
ومن ثم التقي قائد الثورة الاسلامية كبار مدراء الصناعة النفطية في البلاد والمتعهدين بتنفيذ المشاريع الانتاجية والتنموية لصناعات النفط والغاز والبتروكيمياويات في حقل 'بارس الجنوبي'.
وبعد هذا اللقاء قام سماحة القائد بزيارة ميدانية للمراحل المختلفة قيد التنفيذ وابتدأها بالمرحلة 15 التي يتم انشاؤها واكمالها حاليا، واطلع عن كثب من خلال توضيحات المسؤولين والخبراء علي كيفية انجاز هذه المشاريع.
واكد قائد الثورة الاسلامية خلال تفقده مشاريع المنطقة، ضرورة رعاية معايير حفظ البيئة وبذل الجهود المستمرة لانتاج القيمة المضافة.
واعتبر سماحته تعزيز روح الابتكار والابداع، بانه من شانه الاسراع في تحقيق التطور والتقدم للبلاد.
ومن النقاط الاخري التي نوه اليها قائد الثورة الاسلامية خلال زيارته التفقدية لمراحل حقل 'بارس الجنوبي'، ضرورة نقل المعرفة المتعلقة بالتصميم والهندسة والادارة والتنفيذ الي جيل الشباب.
ويحتوي حقل 'بارس الجنوبي 'للغاز علي 47 بالمائة من اجمالي احتياطيات الغاز في ايران والتي تشكل نحو 8 بالمائة من مجموع احتياطيات الغاز في العالم.

ووفقا لتوضيحات المسؤولين في هذه المنطقة الصناعية الاقتصادية المهمة فان 10 مراحل قد نفذت بصورة كاملة ووصلت مرحلة الانتاج فيما لازالت 19 مرحلة اخري قيد التصميم او التنفيذ.
وبالاجمال يتم يوميا انتاج 210 ملايين متر مكعب من الغاز الحلو و 40 الف برميل من السوائل الغازية القيمة و 200 طن من الكبريت، وتعادل قيمة حقل 'بارس الجنوبي' 120 عاما من صادرات النفط الايراني.
ويؤمن من حقل 'بارس الجنوبي' توفير الغاز الحامض لكل من الوحدات الصناعية في هذه المنطقة، ويتم نقله عبر انابيب بطول اكثر من 100 كم في قاع البحر الي الساحل، وفي هذا السياق تم لحد الان مد نحو 1500 كم من الانابيب في قاع البحر، ويتم في الوحدات والمنشآت المختلفة تحويل الغاز الحامض الي غاز حلو ومواد لازمة تحتاجها المجمعات البتروكيمياوية.
وحسب مسؤولي هذه المنطقة فانه الي جانب المراحل العشر التي بلغت المرحلة الانتاجية، سيتم هذا العام تدشين المراحل 15 و 16 و 17 و 18 .
ويتولي مقر 'خاتم الانبياء' تنفيذ المرحلتين 15 و 16 وجرت جميع مراحل التصميم والهندسة والتنفيذ فيهما علي يد الخبراء الايرانيين، وقد ادي الالتزام الدقيق بالمعايير العلمية والصناعية في هاتين المرحلتين بان تتخذ اساسا في التصميم والهندسة لسائر مراحل تطوير حقل 'بارس الجنوبي'.
واوضح المسؤولون انه ومن خلال تدشين المرحلتين 17 و 18 خلال العام الجاري ستتم اضافة 50 مليون متر مكعب لغاز المنازل حيث ستوفر هذه الخطوة امكانية زيادة مليون مشترك للغاز في المدن والقري في انحاء البلاد.

وفضلا عن الاجهزة والوزارات المختلفة هنالك اكثر من مائة متعهد وشركة خاصة مساهمة في تصميم وتنفيذ المراحل الـ 29 الانتاجية والتنموية في حقل 'بارس الجنوبي'، وتم في العام الماضي فقط توظيف نحو 11 مليار دولار من الاستثمارات المحلية والاجنبية في هذه المنطقة.
 
وكان حجم استخدام الاجهزة المصنعة محليا، في الوحدات الصناعية في منطقة 'بارس الجنوبي'، 15 بالمائة في بداية انطلاق المشروع اي قبل نحو 10 اعوام، الا ان هذه النسبة وصلت الان الي 60 بالمائة.
وتوجد في منطقة 'بارس الجنوبي' عدة مجمعات بتروكيمياوية منشأة او قيد الانشاء، من ضمنها مجمع 'نوري' او برزويه الذي يعتبر الوحدة الاكبر لانتاج المواد الاروماتية في البلاد.
 
ويؤدي هذا المجمع بانتاجه البوتان والبروبان والميثان دورا مهما في توفير المواد اللازمة في الصناعات المختلفة في البلاد.
ويعد انتاج البنزين بنقاء واوكتان عال جدا، من ضمن الابداعات التي تمت في هذا المجمع البتروكيمياوي، واحبطت مسبقا تهديدات العدو بفرض الحظر علي بيع البنزين لايران.
والي جانب مجمع 'نوري' هنالك في منطقة 'بارس الجنوبي' عدة وحدات بتروكيمياوية اخري قيد الانشاء من ضمنها مجمع 'كاويان' الذي سيتم تدشينه العام الجاري، ويعد من المجمعات العملاقة وبلغت الاستثمارات الموضوعة فيه نحو مليار دولار لحد الان.
ويعمل حاليا نحو 53 الف شخص في مختلف الوحدات الصناعية –الاقتصادية في منطقة 'بارس الجنوبي' ويبلغ معدل اعمارهم حوالي 30 عاما.
ورافق قائد الثورة الاسلامية في زيارته التفقدية هذه، وزيرا 'الاقتصاد' و'الصناعة والمناجم' والمدير العام للبنك المركزي وعدد من نواب مجلس الشوري الاسلامي.
وفي كلمة له صرح وزير النفط مسعود ميركاظمي بان المراحل الـ 29 لحقل 'بارس الجنوبي' سيتم تدشينها جميعا خلال الخطة التنموية الخامسة، بالاضافة الي تصدير الغاز الي الخارج من هذا الحقل.
واشار ميركاظمي الي الدراسات العلمية الدقيقة لخفض فترة تنفيذ مراحل هذا الحقل، معلنا ان العائدات السنوية للبلاد من صناعات منطقة 'بارس الجنوبي' ستبلغ بعد تدشين المراحل الـ 29 ، اكثر من 110 مليارات دولار.
واشار الي طاقات الصناعات البتروكيمياوية في 'بارس الجنوبي' و'عسلوية' وقال، انه في نهاية الخطة التنموية الخامسة ستبلغ طاقة المنتوجات البتروكيمياوية للبلاد 95 مليون طن.

واعتبر وزير النفط الحضور الناجح للشركات الايرانية في تنفيذ المشاريع التنموية في منطقة 'بارس الجنوبي' بانه يبعث علي الكثير من الامل وقال، انه وبعد استكمال تنفيذ المراحل المتوقعة فان ايران ستصبح ذات تكنولوجيا وطنية في صناعات النفط والغاز وستتمتع بامكانية تصدير هذه التكنولوجيا الوطنية تماما الي الدول الاخري.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: