رمز الخبر: ۲۹۶۲۲
تأريخ النشر: 01:56 - 03 April 2011
قال سيد احمد موسوي مستشار رئيس الجمهورية في شؤون فلسطين وسفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في سوريا،ان القضية الفلسطينية هي القضية الاولي للعالم الاسلامي .
   
واضاف موسوي في تصريح لمراسل ارنا السبت :كما كان يقال في السابق بان القضية الفلسطينية هي اكبر مختبر لتقويم سياسات الدول فان اليوم ايضا يعتبر كذلك ومن يطرح شعارات ترتكز علي التوجهات الاسلامية والعربية فيجب ان يختبر بشان القضية الفلسطينية .
وصرح موسوي : يجب تهنئة الشعب المصري لاسقاطه اخر فرعون الا ان الشعب الفلسطيني لايزال يتطلع الي القرارات التي يتخذها الشعب المصري والشعوب العربية والاسلامية الاخري بشان القضية الفلسطينية .
وتابع : ان الوضع الفلسطيني سيكون في المستقبل افضل من السابق ولذلك علي المجموعات الفلسطينية ان تتوحد مؤكدا : لو ان الشعب الفلسطيني ورغم وجود مبارك وبن علي والقذافي تمكن من الحاق هزيمة باسرائيل فان من خلال عدم وجودهم يمكن من ان يلحق هزيمة اكبر بهذا الكيان الذي يجب ان ياخذ درسا من هذه التطورات .
وصرح : ان اميركا كانت تريد ان تظهر هذه الثورات بانها ثورات اقتصادية وناجمة عن فقر الناس في الدول العربية الا ان دافع الناس كان استرداد الكرامة الانسانية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: