رمز الخبر: ۲۹۶۴۷
تأريخ النشر: 12:44 - 03 April 2011
عصرايران - طلب مندوب ايران لدى الامم المتحدة محمد خزاعي من الامين العام للمنظمة الدولية ادانة جريمة حرق القرآن الكريم في ولاية فلوريدا الامريكية ومتابعة الموضوع بشكل جاد.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن محمد خزاعي بعث برسالة الى بان كي مون اعرب فيها عن اسفه البالغ للاساءة السافرة الى الكتاب المقدس للمسلمين في احدى كنائس ولاية فلوريدا الامريكية، داعيا اياه بصفته الامين العام للامم المتحدة الى اتخاذ موقف تجاه هذه الجريمة التي جرحت مشاعر اكثر من مليار مسلم.

واكد مندوب ايران لدى المنظمة الدولية ان هذا العمل الشنيع يعتبر جريمة تحرض على العنف، مشددا على ضرورة الاهتمام الجاد لهذه القضية بشكل جاد وملاحقة المخططين والمنفذين لها. كما بعث خزاعي برسائل مماثلة بهذا الشأن الى الرئيس الدوري واعضاء منظمة المؤتمر الاسلامي. وفي سياق متصل، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست، قلق الجمهورية الإسلامية الإيرانية الشديد إزاء استمرار إنتهاك حرمة القرآن الكريم في إحدى الكنائش بولاية فلوريدا بأمريكا معتبرا ان هكذا أعمال مستهجنة تهدف الى إثارة الفتنة.

واعتبر مهمانبرست أن هذه التحركات المتطرفة ناجمة عن أعمال الترهيب من الإسلام ومعاداة الإسلام التي تجري في أمريكا، مؤكدا ان مرتكبي هذه الجرائم يخدمون المشاريع الاستكبارية الامريكية الرامية الى خلق الصراعات والخلافات بين الإديان السماوية.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية مجددا أنه استناداً الى العرف والقانون الدولي، فإن الإدارة الأمريكية تتحمل مسؤولية منع إستشراء الكراهية الدينية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: