رمز الخبر: ۲۹۶۷۱
تأريخ النشر: 11:30 - 04 April 2011
عصرايران - اعلنت الجنة الاقتصادية الاروبية "يورواستات" ,ان التبادل التجاري بين ايران وايطاليا بلغت 6,67مليار يورو فيما حلّت المانيا واسبانيا في المرتبة الثانية والثالثة.

و نقلت وكالة انباء فارس عن مصادر اروبية ,ان العلاقات الاقتصادية الايرانية الايطالية تشهد على الدوام نموا متزايدا على الرغم من العقوبات المفروضة من قبل مجلس الامن ضد الجمهورية الاسلامية .

و يبدو ان بعض الدول الاوروبية وغير الاوروبية التي لها علاقات اقتصادية جيدة مع ايران لا تعير اهتماما خاصا للقرارات الصادرة عن مجلس الامن فيما يتعلق بتقييد التجارة احادية الجانب مع ايران، وتعد ايطاليا منذ سنوات طويلة من الشركاء التجاريين الرئيسيين لايران.

و اشار الموقع الى ارقام التبادل التجاري بين ايران وايطاليا واضاف,ان قيمة التبادل التجاري التي كانت بين البلدين 3،5 مليار دولار في العام 2002، وصلت في العام 2008 الى 6،1 مليار دولار، كانت حصة ايطاليا من الصادرات الى ايران 2،2 مليار دولار في حين كانت وارداتها منها 3،9 مليار دولار.

و اوضح الموقع ان العلاقات الاقتصادية بين ايران وايطاليا تنامت في النصف الاول من العام 2010، حيث ارتفعت واردات ايران من ايطاليا خلال تلك الفترة بنسبة 154 بالمائة وازدادت صادراتها اليها ايضا بنسبة 14 بالمائة.

و الجدير بالذكر هنا هي ان النصف الاول من العام الماضي كان بالضبط، الوقت الذي من المقرر ان يظهر القرار 1929 تداعياته فيه بقوة،
وكان القرار قد صدر في حزيران العام الفائت.

و قالت صحيفة وال ستريت جورنال ان اكثر من 1000 شركة ايطالية تنشط في تنفيذ المشاريع الصناعية الايرانية ومن اكبرها شركة
"اني" للطاقة والتي يبدو انها قامت بتوسيع انشطتها في ايران لاسيما في العامين الاخيرين.

وتعتبر شركة "اني" من الشركات الايطالية التي تتعرض لضغوط شديدة من جانب الاميركيين لترك سوق الطاقة الايرانية، ولكن يبدو ان هذه الضغوط لا طائل من ورائها .

و اضافت انه خلال شهري تشرين الثاني وكانون الاول من العام 2009 اعلن مدير شركة "بتروبارس" الايرانية للنفط والغاز عن البدء بمشروع جديد لتطوير الحقل 12 في "بارس الجنوبي" ويعد احد اكبر المشاريع في ايران، وان تواجد الشركات الايطالية واضح في هذه المشاريع بصورة ملحوظة.

و اشار الموقع الى أبعاد اخرى من العلاقات الاقتصادية بين ايران وايطاليا مؤكدا ,ان التقنية الايطالية المتطورة تساهم في تطور الصناعة الايرانية، ومن ضمن ذلك انشطة شركة "كارلو غاواتسي اس بي اس" الايطالية في صنع القمر الصناعي الايراني "مصباح".

و تابع ,ان شركات ايطالية اخرى ناشطة في ايران ومنها شركة "فيات" لصنع السيارات وانتاج سيارة فيات "سينا" في ايران، اضافه الى مشاريع تنمية البنى التحتية البتروكيمياوية وشبكات سكك الحديد والطرق البرية تعد جانبا واحدا فقط من انشطة الشركات الايطالية في ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: