رمز الخبر: ۲۹۶۷۲
تأريخ النشر: 11:31 - 04 April 2011
عصرايران - أعرب الرئيس محمود احمدي نجاد عن قلقه لتدخل الدول الغربية في حوادث دول المنطقة مؤكدا ضرورة تدخل الامين العام للامم المتحدة لتسوية المشاكل لصالح شعوب المنطقة.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن مكتب الشؤون الاعلامية لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد أعلن ذلك في اتصال هاتفي أجراه مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون معربا عن بالغ قلقه للأوضاع الجارية في المنطقة.

و أعرب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية عن بالغ أسفه للحوادث التي تشهدها بعض دول منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وشدد علي أن الوقت قد حان ليتدخل الامين العام للامم المتحدة لأداء دوره التاريخي والمصيري في معالجة هذه القضايا لعدم تكرار مأساة افغانستان والعراق.

و أكد الرئيس احمدي نجاد عجز مجلس الامن في تسوية مشاكل المنطقة بسبب سوء النوايا لدي أمريكا وبعض الدول الاوروبية ورأي أن تدخل بعض هذه الدول في شؤون دول المنطقة لن يؤدي سوي الي مزيد من تعقيد الامور وتصعيد الأزمة.

و قال رئيس الجمهورية " ان الدول الغربية لاتفكر سوي بمصالحها حيث أن الازدواجية التي تعتمدها هذه الدول والتعامل الانتقائي لديها يظهران أداء متناقضا للدول المذكورة في التطورات الجارية بالبحرين وليبيا وسكوتها ازاء الجرائم التي يرتكبها الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني ".

و أعلن الرئيس احمدي نجاد استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لأداء دورها البناء في تسوية مشاكل المنطقة داعيا الي توفير الظروف المواتية لمعالجة هذه المشاكل في اطار أجواء هادئة تقوم علي أساس الحوار والتفاهم.

و بدوره أشار الامين العام للامم المتحدة في هذا الاتصال الهاتفي الي الجهود التي تبذلها المنظمة الدولية لحل المشاكل الموجودة في المنطقة مشيدا بالجمهورية الاسلامية الايرانية لدورها المتميز ومكانتها المرموقة في المنطقة.

و أعرب بان كي مون عن قلق المنظمة الدولية ازاء مصرع المدنيين في البحرين واليمن من أجل ارساء الديمقراطية والحرية داعيا زعماء الدول التي تشهد التوتر الي التحلي بضبط النفس والاهتمام بمطاليب الشعوب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: