رمز الخبر: ۲۹۶۹۷
تأريخ النشر: 09:01 - 05 April 2011
واشار الى شعار التغيير الذي رفعته الادارة الامريكية الجديدة والاستمرار في اهدافها الاستعمارية المشؤومة من خلف الكواليس وقال : لقد رفعوا شعار التغيير ولكن سرعان ما تبين ان المقصود من التغيير هو تغيير الشعوب لصالحهم ولصالح النظام الرأسمالي.
عصر ایران - استعرض الرئيس احمدي نجاد في مؤتمر صحفي عقده عصر أمس، أهم القضايا الداخلية والتطورات على الصعيدين الأقليمي والدولي.

وافادت وکالة الانباء الایرانیة الرسمیة ان نجاد اشار الى اندثار حقبة الاستعمار القديم وبدء الاستعمار الجديد وقال : نظرا الى الصحوة التي تسود الشعوب خلال العقود الاخيرة والثورات الشعبية التي تقوم بها والتي تهدف الى ارساء العدالة والحرية وتحقيق الكرامة الانسانية فان حقبة الاستعمار الجديد ايضا ستنتهي في القريب العاجل.

ونوه رئيس الجمهورية الى ان الحكومة الامريكية السابقة وبهدف انقاذ النظام الرأسمالي وبذريعة حادثة 11 ايلول قامت بغزو المنطقة وارتكبت جرائم في العراق وافغانستان يندى لها الجبين، واضاف : لكن صحوة الشعوب احبطت المخطط الامريكي واماطت اللثام عن الوجه الحقيقي للرئيس الامريكي باعتباره اكثر الشخصيات كراهية في العالم.

واشار الى شعار التغيير الذي رفعته الادارة الامريكية الجديدة والاستمرار في اهدافها الاستعمارية المشؤومة من خلف الكواليس وقال : لقد رفعوا شعار التغيير ولكن سرعان ما تبين ان المقصود من التغيير هو تغيير الشعوب لصالحهم ولصالح النظام الرأسمالي.
 
العلاقات الایرانیة المصریة

وحول العلاقات مع مصر قال رئيس الجمهورية : اننا نتطلع الى تمتين العلاقات مع جميع الحكومات والشعوب باستثناء الكيان الصهيوني واليوم أيضاً فان رؤيتنا لم تتغير وقد اعلنا مسبقا أننا نأمل أن تتحسن علاقاتنا مع مصر على وجه الخصوص.
بیان مجلس التعاون

ورداً على سؤال حول موقف إيران تجاه البيان الأخير لمجلس تعاون الخليج الفارسي والذي اتهم إيران بالتدخل في الشؤون الداخلية لهذه الدول اكد احمدي نجاد بأن هذا البيان ليس له أي قيمة قانونية لأن مثل هذه القرارات تصدر بتأثير من الضغوط السياسية لامريكا وحلفائها. محذراً الجميع من الوقوع تحت تأثير المخططات الامريكية التي لا تهدف سوى الى انقاذ الكيان الصهيوني وبث الفرقة بين دول وشعوب المنطقة.

البحرین

وأكد ان إيران لن تبحث في الملفات القديمة وقد نست الممارسات والاخطاء التي ارتكبها البعض في الماضي داعياً الدول الى الحذر من امريكا وعدم الارتباط بها لأن امريكا ستذهب وعلى الدول ان تعمل على تعزيز ارتباطها بشعوبها.

وأعرب احمدي نجاد عن استيائه لتحشيد دول المنطقة جيوشها في البحرين مشيراً الى ما قام به صدام حسين من غزو الكويت متسائلاً اين صدام اليوم؟ مؤكداً انه لا يمكن الاعتماد على امريكا أو الثقة بها لأنها تخون اقرب اصدقائها أو حلفائها. منوهاً الى ان امريكا تسعى الى اقامة شرق أوسط جديد يسود فيه الكيان الصهيوني. محذراً شعوب المنطقة من هذا المخطط ومؤكداً ان شعوب المنطقة أيضاً تسعى الى خلق شرق أوسط جديد ولكن بدون الكيان الصهيوني أو سلطة امريكا أو عملائها.

وأعرب احمدي نجاد عن يقينه بوجود مخطط امريكي للمنطقة وان هذا المخطط يتم تنفيذه من قبل بعض دول المنطقة محذراً من الوقوع في هذا الفخ.

ودعا رئيس الجمهورية الى خروج جيوش دول المنطقة من البحرين كما أعرب عن استيائه لممارسات الحكومة البحرينية ضد شعبها وقتل مواطنيها بسبب سعيهم لتحقيق مطالبهم. داعياً حكومة البحرين الى الاستماع لمتطلبات الشعب. واكد رئيس الجمهورية ان إيران تسعى لإقامة علاقات ودية مع دول المنطقة تستند على التفاهم والتعاون والتعايش السلمي.

وأكد ان علاقات الصداقة مع إيران في صالح الجميع، لأن دول المنطقة هي الباقية وامريكا وحلفاءها عليهم الرحيل. مؤكداً ان إيران أفضل صديق لدول المنطقة.
 
الیمن و لیبیا

ورداً على سؤال حول التطورات في المنطقة ومستقبلها خاصة في اليمن وليبيا والبحرين، أكد رئيس الجمهورية على أهمية الارتباط بين الحكومات والشعوب ونبذ تدخل المستعمرين في شؤون المنطقة. مشيراً الى قيام هؤلاء المستعمرين بزرع الكيان الصهيوني في المنطقة لمواصلة سياساتهم الاستعمارية والسيطرة على العالم.

وأشار احمدي نجاد الى قيام الثورة الاسلامية في إيران، مؤكداً ان هذه الثورة جاءت لقطع يد الدول الاستعمارية عن المنطقة. مشيراً الى ازدواجية الدول الغربية في التعامل مع قضايا المنطقة كما أشار الى مكالمته الهاتفية مع امين عام الامم المتحدة حيث سأله عن سبب تدخل مجلس الأمن الدولي في شؤون الدول الأخرى ووقوعه كأداة بين امريكا وحلفائها؟

وأشار الى الأوضاع في اليمن وليبيا، مؤكداً ان امريكا وحلفاءها كانوا السبب في تصعيد الأزمة. وأضاف احمدي نجاد: لقد ولى زمن خداع الشعوب لأن الشعوب استيقظت، مؤكداً على ضرورة إجراء الاصلاحات بدون إراقة الدماء أو الحاق الضرر بالشعوب فالحكومات يجب ان تكون تابعة لشعوبها وترعى حقوقها.

تطورات سوریا

وحول التطورات في سوريا، اكد احمدي نجاد أن إيران لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وان سوريا بلد صديق وهي في الخط الامامي من جبهة المقاومة، مؤكداً ان الحكومة والشعب السوري سيحلون قضاياهم الداخلية بالحكمة. مشيراً الى ان امريكا والكيان الصهيوني وحلفاءهما يسعيان الى تحطيم جبهة المقاومة.معرباً عن تأكيده بحق كافة الشعوب بالحرية وحق الانتخاب. معرباً عن أمله بأن يستطيع الشعب الامريكي أيضاً انتخاب قادته بكل حرية.

امیرکا
 
واعرب احمدي نجاد عن اعتقاده بأن الفرصة الوحيدة امام امريكا حالياً هي إصلاح علاقاتها مع إيران، مؤكداً: إن إيران قد منحت هذه الفرصة ولكن امريكا لم تستفد منها لأنها لا تملك إرادتها وان ارادتها بيد الصهاينة.

كما اعرب رئيس الجمهورية عن اعتقاده بأن تطورات الشرق الأوسط ليست في صالح إيران وحسب وانما هي في صالح كافة الشعوب التي استيقظت من سباتها ودعت الى رحيل امريكا وحلفائها من المنطقة. مؤكداً ان امريكا وحلفاءها يبحثون عن مصالحهم فقط ولا تهمهم مصالح الشعوب.

زیارة الملک الاردني الی طهران

ورداً على سؤال حول سحب إيران دعوتها للملك الاردني لزيارة إيران، اكد احمدي نجاد ان إيران وجهت دعوة للعاهل الاردني وان الاردن قد رحب بها ولكن الزيارة تأجلت. مؤكداً : إن إيران صديقة لكافة الدول والشعوب باستثناء الكيان الصهيوني. منوهاً الى ان ابتعاد إيران عن الدول يتناسب طردياً مع اقتراب هذه الدول من الكيان الصهيوني. مؤكداً ان إيران لا تتدخل بالشؤون الداخلية للدول الأخرى، مشدّداً على ضرورة سيادة رأي الأكثرية والارتباط الوثيق بين الحكومات وشعوبها.
 
الکویت

وحول الادعاءات المكررة للكويت بشأن كشف شبكة تجسس إيرانية ، تساءل احمدي نجاد، ماذا يملك الكويت لكي نتجسس عليه؟ وأضاف: لدينا علاقات طيبة سواء مع الحكومة أو الشعب الكويتي، لذلك لا توجد هناك أي دواع للتجسس على هذا البلد . مؤكداً وجود أياد أجنبية تحاول بث الفرقة والخلاف بين البلدين.

هذا وقامت بتغطية المؤتمر الصحفي 30 شبكة إيرانية ودولية عربية واجنبية.

وشارك في المؤتمر الصحفي للرئيس احمدي نجاد كل من كبير مستشاريه السيد مجتبي ثمرة هاشمي ومستشاره الاعلامي علي اكبر جوان فكر وكذلك وزير الثقافة والارشاد الاسلامي السيد محمد علي الحسيني وغيره من المسؤولين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: