رمز الخبر: ۲۹۷۱۷
تأريخ النشر: 16:33 - 05 April 2011

 رويترز - أفادت صحيفة اليوم الثلاثاء أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تدخلت لمنع مدفوعات نفطية هندية بمليارات اليورو من الوصول إلى حسابات إيرانية عبر ألمانيا.

وقالت صحيفة هاندلسبلات الاقتصادية نقلا عن مصادر حكومية إن ألمانيا لن تفوض بنكها المركزي بعد الآن في تسوية المدفوعات المتجهة إلى البنك التجاري الأوروبي الإيراني (إي.آي.إتش) ومقره هامبورج الواقع تحت عقوبات الولايات المتحدة لكن لا تشمله عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وتريد إسرائيل التي اجتمع رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو مع ميركل هذا الأسبوع من ألمانيا أن تغلق بنك إي.آي.إتش قائلة إنه يدعم انتشار أسلحة الدمار الشامل بمباشرته مدفوعات لجهات مشاركة في البرنامج النووي الإيراني المتنازع عليه.

وتعرض البنك لتدقيق مجددا الأسبوع الماضي حينما ظهر أن برلين سمحت للهند بتسديد مليارات اليورو قيمة مشترياتها النفطية من إيران عبر البنك بعد أن حظر البنك المركزي الهندي السداد مباشرة لإيران في خطوة لإرضاء واشنطن.

وضغطت الولايات المتحدة على ألمانيا في هذا الشأن رغم أن مسؤولين في برلين قالوا إن أيديهم مغلولة لأن البنك لم ينتهك أي قوانين للاتحاد الأوروبي التي تسمح بسداد مستحقات النفط والغاز الطبيعي الايراني.

وقالت الصحيفة إن القرار لم يكن بلا تأثير على الشركات الألمانية التي تواجه الان وفق هاندلسبلات فواتير مستحقة بمئات الملايين من الدولارات لمنتجات طلبتها من إيران.

وستزيد هذه الخطوة الضغوط على طهران التي تواجه بالفعل عقوبات من الأمم المتحدة بسبب رفضها تجميد برنامجها لتخصيب اليورانيوم الذي تشتبه القوى الغربية في أنه يهدف لصنع أسلحة نووية.

وتنفي إيران هذه الإدعاءات وتصر على أن برنامجها مخصص للأغراض السلمية وتلبية احتياجاتها المتزايدة من الكهرباء.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: