رمز الخبر: ۲۹۷۲۱
تأريخ النشر: 09:30 - 06 April 2011
عصرايران - ترعي سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في كابل تجمعا لسفراء الدول الاسلامية في افغانستان لدراسة زيادة حجم التعاون لإرساء الامن والاستقرار في ربوع هذا البلد والمنطقة برمتها.

و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس في العاصمة الافغانية كابل أن هذا التجمع الذي يعتبر الأول من نوعه دعا اليه سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في افغانستان " فدا حسين مالكي ".

و قدم السفير " مالكي " في بدء أعمال التجمع تعازيه الي عوائل ضحايا حادث مدينة مزار شريف ودان انتهاك حرمة القرآن الكريم من قبل القس الامريكي الذي أثار غضب اكثر من مليار مسلم مؤكدا أن حادث مزار شريف يعيد الي الاذهان استشهاد الدبلوماسيين الايرانيين في هذه المدينة علي يد طالبان.

و أشار سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية الي التطورات الجارية في منطقة الشرق الاوسط مشددا علي أن التعامل المزدوج الذي يعتمده الغرب ازاء هذه التطورات من شأنه أن يؤدي الي المزيد من تعقيد الاوضاع ولذا علي المسلمين التحلي باليقظة والحذر من مؤامرات الغرب.

و بدوره تحدث ممثل الامم المتحدة في افغانستان " دميستورا " أعرب عن تقديره لمواساة سفراء الدول الاسلامية وشكرهم علي مشاركتهم في هذا الملتقي.

و استنكر انتهاك حرمة القرآن الكريم معربا عن اعتقاده بأن الذي قام بهذا العمل المشين ليس قسيسا وشدد علي أنه ورغم أنه غير مسلم الا انه يحترم الدين الاسلامي.

و أشار الي الاوضاع الجارية في افغانستان وأعرب عن أمله بأن تتعاون الدول الاسلامية فيمابينها لتسوية المشاكل التي يواجهها هذا البلد من خلال التعاون مع المنظمة الدولية.

و تحدث ممثل منظمة المؤتمر الاسلامي في افغانستان «منير الزمان» في هذا الملتقي بالاضافة الي سفراء مصر وتركيا وباكستان وطاجيكستان وكازاخستان بشأن وحدة المسلمين وكيفية زيادة حجم التعاون فيمابينها لحل المشاكل التي تواجهها افغانستان والمنطقة كافة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: