رمز الخبر: ۲۹۷۲۶
تأريخ النشر: 10:22 - 06 April 2011
عصرايران - كرر السفير الايراني في لبنان غضنفر ركن آبادي التأكيد على موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرافض لأي تدخل في أي شأن داخلي للبنان، وأنها تريد أن ترى لبنان عزيزاً مستقلاً بعيداً عن أي تدخل في شؤونه.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها السفير ركن آبادي خلال زيارته رجل الأعمال اللبناني هنري صفير بعد ظهر الاثنين حيث قال رداً عن سؤال: إن موضوع تشكيل الحكومة أمر داخلي، ولكن نحن عموما أكدنا دوما وقوفنا الى جانب لبنان بمختلف فئاته السياسية، وإن ايران تريد أن ترى لبنان عزيزاً مستقلاً بعيداً عن التدخل في شؤونه الداخلية.

أضاف السفير ركن آبادي قائلاً: وفي هذا الإطار ما دام الشعب اللبناني والمسؤولون في الحكومة والوزراء وكل القيادات متفقين على هذا المبدأ، أي التماسك والتضامن والتكاتف والنظرة فقط الى عدو واحد هو الكيان الصهيوني المحتل، فلا قلق على لبنان، خصوصا في ظل الظروف الجديدة في المنطقة.

وشدد السفير ركن آبادي على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية متمسكة بمواقفها من الحوار والتفاهم بين اللبنانيين، وقال ردا عن سؤال حول توزيع العدو الصهيوني خريطة بمواقع حزب الله في جنوب لبنان: إن الأمر الاساسي الذي نستطيع أن نقوله هو أن القلعة الحصينة الحافظة للأمن الإسرائيلي، وأعني بها النظام المصري السابق بقيادة حسني مبارك قد انهارت، ولذلك فإن الاسرائيليين هم أكثر من أي وقت مضى يشعرون بالخوف والقلق على أمنهم.

وأضاف: ونستطيع القول إن المشروع الاساسي للحفاظ على الأمن الاسرائيلي في العالم انهار، ولذلك ليس في وسع الاسرائيليين من الآن فصاعدا أن يفكروا في أي عدوان على لبنان أو غزة أو أي مكان آخر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: