رمز الخبر: ۲۹۷۲۸
تأريخ النشر: 10:29 - 06 April 2011
عصرايران -  وكالات - قال مسؤول رفيع بالحكومة الألمانية إن الهند وافقت على التوقف عن سداد مستحقات وارداتها من النفط الإيراني عبر ألمانيا مسدلا الستار على تعاملات أثارت استنكارا قويا. وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن القرار نتيجة لمشاورات بين برلين ونيودلهي وليس نتيجة لضغوط من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الداخل أو ضغوط خارجية لوقف نظام الدفع.

وتابع: أبلغتنا الهند أن هذا المسار يجري إلغاؤه. وأكد المسؤول بهذه التصريحات تقارير صحفية أشارت إلى أن مدفوعات بمليارات اليورو لبنك مقره هامبورج خاصة بتعاملات تجارية دولية مع إيران قد توقفت. وكانت صحيفة هاندلسبلات الاقتصادية أفادت في وقت سابق بأن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أصدرت تعليمات للبنك المركزي الألماني بوقف تسوية مدفوعات هندية إلى البنك التجاري الأوروبي الإيراني الواقع تحت عقوبات الولايات المتحدة لكن لا تشمله عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وتعرض البنك لتدقيق مجددا الأسبوع الماضي حينما ظهر أن برلين سمحت للهند بتسديد مليارات اليورو قيمة مشترياتها النفطية من إيران عبر البنك بعد أن حظر البنك المركزي الهندي السداد مباشرة لإيران في خطوة لإرضاء واشنطن. وضغطت الولايات المتحدة على ألمانيا في هذا الشأن رغم أن مسؤولين في برلين قالوا إن أيديهم مغلولة لان البنك لم ينتهك أي قوانين للاتحاد الأوروبي التي تسمح بسداد مستحقات النفط والغاز الطبيعي الإيراني.

وقالت الصحيفة إن القرار لم يكن بلا تأثير على الشركات الألمانية التي تواجه الآن وفق هاندلسبلات فواتير مستحقة بمئات الملايين من الدولارات لمنتجات طلبتها من إيران. وقد تواجه الهند أيضا صعوبات في إيجاد وسيلة لسداد ثمن مشترياتها النفطية السنوية من إيران التي تبلغ نحو تسعة مليارات يورو أي ‬12,77 مليار دولار. وسيزيد وقف التعاملات الضغط على طهران التي تواجه بالفعل عقوبات من الأمم المتحدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: