رمز الخبر: ۲۹۷۴۳
تأريخ النشر: 12:58 - 06 April 2011
عصرايران - اعلن مندوب ايران لدى الامم المتحدة ان اجتماع مندوبي الدول الاسلامية مع الامين العام للامم المتحدة تمخض عنه مطالبة بملاحقة قانونية للعناصر التي اقدمت على اهانة القران الكريم .

وذكر تقرير فارس ان اجتماع مندوبي الدول الاسلامية في الامم المتحدة يوم امس شمل الجمهورية الاسلامية في ايران وطاجيكستان ومصر وباكستان والمغرب و فلسطين وممثل عن منظمة المؤتمر الاسلامي وتم خلاله تناول قضية حرق القران الكريم

وقال مندوب ايران لدى الامم المتحدة محمد خزاعي ان الاسابيع الثلاثة الماضية شهدت اجتماعين له مع الامين العام للامم المتحدة حيث استعرض معه في اللقاء السابق تحولات المنطقة ومنها الملف الليبي مشيرا الى ان القران الكريم كتبا مقدس ويحتوي نصوص مقدسة ولذا فان توجيه الاهانة الى القران هي في الوقت ذاته اهانة الى جميع الاديان السماوية وبذلك ينبغي احترام هذا الكتاب المقدس .

واشار محمد خزاعي الى الدور الذي تقوم به الامم المتحدة في الحفاظ على حرمة الاديان و المعتقدات الدينية مؤكدا على اهمية اضطلاع هذه المنظمة فيما يتعلق بهذا الموضوع لان من شأن هتك حرمة القران الكريم ان يخلف تبعات مثل العنف و هذا ما يستدعي الملاحقة القضائية .

بدوره تحدث بان كي مون عن اهمية اجتماعه مع مندوبي الدول الاسلامية مشيرا الى استنكاره الشديد لهذا الفعل بعد ان ثمن الدور الذي قامت به منظمة المؤتمر الاسلامي فيما يتعلق بحادثة مزار شريف .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: