رمز الخبر: ۲۹۷۴۶
تأريخ النشر: 13:03 - 06 April 2011
عصرايران - أعربت كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين عن قلقهما من زيادة الانفلات الامني وزيادة انتاج وتهريب المخدرات في افغانستان.

و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس أن مساعد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية " محمد علي فتح اللهي " ونظيره الصيني " جين غوبين " ناقشا اتساع رقعة الانفلات الامني وزيادة انتاج وتهريب المخدرات وتقوية التطرف والارهاب في افغانستان وأكدا ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لحل هذه المشاكل.

و تحدث الجانبان الايراني والصيني في اللقاء الذي جمعهما في العاصمة الروسية موسكو علي هامش مؤتمر مساعدي وزراء خارجية الدول الاعضاء في منظمة شانغهاي للتعاون الذي يعقد في روسيا حاليا عن التطورات الاقليمية والدولية وخاصة الازمة الافغانية.

و أكد الطرفان في هذا اللقاء ضرورة تعزيز التعاون الثنائي وشددا علي أهمية المشاركة الفاعلة لجميع الدول الاعضاء في منظمة شانغهاي ودول المنطقة لإرساء الامن والاستقرار في ربوع افغانستان.

و أعرب "‌ فتح اللهي " و " غوبين " عن أسفهما للزلزال الذي ضرب اليابان وأسفر عن مصرع الآلاف وجرح مئات الالاف واعتبار أعداد هائلة في عداد المفقودين وناقشا التبعات والآثار المدمرة لهذا الزلزال علي دول الجوار ومنطقة آسيا برمتها.

و تبادل الطرفان وجهات النظر ازاء القضايا الجارية في دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا بالاضافة الي التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين في المجالات كافة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: