رمز الخبر: ۲۹۷۵۷
تأريخ النشر: 08:45 - 07 April 2011
نواب مجلس الشوري الاسلامي:
عصرايران -  وقع 200 نائب في مجلس الشوري الاسلامي بيانا نصحوا فيه السعودية بانه اذا كان لجيشها القوة فليستعرضها امام الكيان الصهيوني الذي يرتكب الجرائم بحق الشعب الفلسطيني المظلوم، لا ان يستخدم قوته في قمع الشعب البحريني الاعزل.  
   
وجاء في هذا البيان الذي قرئ اليوم الاربعاء خلال الجلسه العلنيه لمجلس الشوري الاسلامي، ان العالم الاسلامي اليوم يبكي في ماتم المجازر الوحشية التي تقترف بحق الشعوب المظلومه في ليبيا واليمن والبحرين .

واكد النواب ان الظلم الرهيب ضد بعض ابناء الامه الاسلاميه من قبل بعض الاشخاص الذين يدعون بانهم حكام للدول الاسلاميه قد جرح مشاعر المسلمين في العالم بشده وملأ قلوبهم حزنا مميتا.
واضاف البيان، ان الغرب الذي يدعي حقوق الانسان ويذرف دموع التماسيح لاعدام المجرمين ومهربي المخدرات والارهابيين ينظر غير مكترث الي حمام الدم هذا والذي يجري بامر مباشر او غير مباشر من اميركا وبريطانيا.

وصرح الموقعون علي هذا البيان بانه اليوم قد ارتفعت اصوات احتجاج المسلمين في العراق ولبنان والكويت وافغانستان وحتي السعوديه والكثير من الدول الاخري بسبب الجرائم والظلم الرهيب الذي يقترفه المحتلون السعوديون ضد شعب البحرين المظلوم.

ومضي البيان قائلا، ان جميع المسلمين يطالبون بالخروج السريع للمحتلين من ارض البحرين .
وشدد البيان علي ان الهجوم علي بيوت اهالي البحرين العزل وانتهاك حرمه النساء والرجال والشيوخ لا يشير الي الاقتدار لدي قوه مسلحه بل يثبت بانه جيش ضعيف وجبان.

وجاء في ختام هذا البيان: نحن نواب مجلس الشوري الاسلامي والي جانب المراجع الكبار للحوزات العلميه في شتي انحاء البلاد والامه الاسلاميه ندين هذه الجرائم، معلنين ان الذاكرة التاريخيه لشعوب المنطقه خاصه شعب البحرين المضطهد ستسجل هذا الظلم الصارخ في التاريخ الي الابد وان تبعات هذا الظلم ستعود علي الظالمين دون اي شك. 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: