رمز الخبر: ۲۹۷۶۱
تأريخ النشر: 09:16 - 07 April 2011

عصرايران - وكالات - وصل وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس مساء الأربعاء في زيارة غير معلنة إلى بغداد قادما من الرياض حيث أعلن عن وجود "أدلة" عن سعي إيران إلى استغلال أزمة البحرين لإثارة الاضطرابات في المنطقة.

وقال غيتس للصحافيين قبل مغادرته السعودية "لدينا أدلة على أن الإيرانيين يحاولون استغلال الوضع في البحرين، كما لدينا أدلة على أنهم يتحدثون عن ما يمكنهم القيام به لإثارة المشاكل في أماكن أخرى".

وتركزت المباحثات التي أجراها غيتس مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، على التغيير السياسي في المنطقة منذ انطلاق الثورة في تونس مرورا بمصر والمظاهرات التي تشهدها اليمن وليبيا وسوريا والبحرين وسلطنة عمان.

وكشف غيتس أنه ناقش مع المسؤولين السعوديين "سبل وقف محاولات زعزعة الاستقرار والمنظمات المتطرفة التي تسعى إلى استغلال الاضطرابات في المنطقة"، مضيفا أن "السعوديين لا يشعرون بالقلق على أنفسهم وإنما على ما يحدث في المنطقة بما في ذلك (موقف) إيران".

وتتهم السعودية والولايات المتحدة إيران بالرغبة في زعزعة استقرار المنطقة والتآمر على دول الخليج باستخدام شيعة هذه الدول الذين يعتبرون أنفسهم مهمشين.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس للأنباء أن الوزير الأميركي سعى إلى تهدئة أسوأ خلاف تشهده علاقات بلاده خلال سنوات مع حليفتها العربية السعودية حيث طمأن الملك عبد الله بأن الولايات المتحدة ستظل صديقة موثوقا بها رغم دعمها للثورات المطالبة بالديمقراطية في الشرق الأوسط.

وأضافت الوكالة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، أن كرم الضيافة الذي قوبل به غيتس في الرياض أخفى وراءه قلقا عميقا لدى القيادة السعودية إزاء الاضطرابات السياسية في الشرق الأوسط وما يعنيه ذلك بالنسبة لبقائها على سدة الحكم ودورها كقوة موازنة لإيران الصاعدة.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: