رمز الخبر: ۲۹۷۶۵
تأريخ النشر: 10:15 - 07 April 2011
الناطق باسم لجنة السياسة الخارجية في المجلس :

 
عصرايران - اشار الناطق باسم لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشورى الى تصريحات بعض المسؤولين في الاردن ضد ايران وقال ان اصداء الثورة الاسلامية في ايران باتت تصل الى الاسماع بما يحدث في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وينبغي القول بان التحولات الاساسية والجذرية على الطريق .
 
وتحدث كاظم جلالي النائب عن مدينة شاهرود عن المواقف الاخيرة التي صدرت مؤخرا عن رئيس البرلمان الاردني الذي اتهم ايران بالتحولات التي شهدتها منطقة الشرق الاوسط .

واضاف جلالي , اذا كان هؤلاء يقصدون بالتدخل الايراني ان الثورة الاسلامية انتصرت منذ 32 عاما بعد ان هزمت القوى الكبرى وقامت من ثم بنشر الفكر الاسلامي و دعمت المطالبة بالديمقراطية في المنطقة فهذا الكلام صحيح فاليوم وصل صدى نداء الثورة الاسلامية الى جميع منطقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا وعلينا ان ننتظر تحولات جذرية شاملة في المنطقة وهي على بالفعل على الطريق .

و قال جلالي ايضا , اما اذا كان ما يعنيه المسؤولون في الاردن من التدخل الايراني في شؤون الدول الاخرى يعني الدفاع عن حقوق شعوب المنطقة التي ينبغي ان تتمتع بحق تقرير مصيرها فهذا صحيح ايضا لكن ايران لاترى ضرورة في غير ذلك للتدخل في امور الاخرين لكن امريكا ومن يعمل لصالحها من العملاء ينشطون لمنع حصول تغييرات جوهرية .

وصرح كاظم جلالي بالقول , ان ما تحدث به رئيس البرلمان الاردني لايثير التعجب بما يعرف عن الاردن من علاقات مع الكيان الصهيوني وعداء مع الشعب الفلسطيني واماله وهو ما ثبت خلال الحرب على غزه مثلما هو عليه الامر من عمالة ال خليفة في البحرين للقوى الكبرى و خاصة امريكا والذي بات واضحا تماما .

وكان رئيس البرلمان الاردني فيصل فايز قد عبر عن دعمه للتدخل السعودي في قمع المعارضة البحرينية بعد ان ادعى ان ايران تتدخل في شؤون بعض الدول العربية وان ذلك - حسب زعمه - بات واضحا مثل القمر في الليلة الرابعة عشر من كل شهر .


واضاف رئيس البرلمان الاردني في ادعاءاته ان طهران تسعى الى خدمة مصالحها في المنطقة وتنظر بعين الطمع الى الدول الاخرى ولذا فان على الدول الاخرى مواجهة مثل هذه المواقف الايرانية .

جدير بالذكر ان لجنة الامن القومي والعلاقات الخارجية في المجلس اصدرت مؤخرا بيان ادانة حول القمع والقتل الذي يتعرض له الشيعة في البحرين وما ترتب عن التدخل السعودي في البحرين يصب في هذا الاطار كما طالب البيان القوات السعودية بمغادرة الاراضي البحرينية .

من جهته كان وزير الخارجية الاردني قد اعتبر ايران عامل تهديد لدول المنطقة .

اما الرئيس احمدي نجاد فقد وجه خلال مؤتمره الصحفي الاخير دعوة الى الملك الاردني لزيارة ايران وقال بان هناك من الاسباب ادت الى تاخير هذه الزيارة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: