رمز الخبر: ۲۹۷۷۶
تأريخ النشر: 11:33 - 07 April 2011

قال عضو لجنة الطاقة بمجلس الشورى الاسلامي، حسن شبانبور، ان تنامي مشاركة الشركات الأجنبية في المعرض الدولي السادس عشر للنفط والغاز والتكرير والبتروكيمياويات، الذي سيبدأ أعماله غداً الجمة بطهران، يعتبر مؤشراً على رغبة هذه الشركات في تبادل خبراتها مع ايران في قطاع الصناعة النفطية.
وأشار شبانبور، أمس الأربعاء، في حديث مع مراسل وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا)، الى أن صناعة النفط في ايران كانت تعتمد على الدول الأجنبية بشكل كامل قبل انتصار الثورة الاسلامية، لكن الخبراء الايرانيين والشركات المحلية تقوم حالياً بتلبية أكثر من 70% من احتياجات هذه الصناعة في الداخل.
وقال: ان حضور الشركات الأجنبية في ايران في الوقت الذي تحاول أميركا وحلفاؤها عزل الجمهورية الاسلامية الايرانية، يعتبر قوة داعمة لصناعة النفط في ايران حيث ان هذا الحضور يزيل الآثار والتداعيات الناتجة عن العقوبات المفروضة ضد ايران. هذا وسيبدأ المعرض الدولي السادس عشر للنفط والغاز والتكرير والبتروكيمياويات أعماله في طهران يوم الجمعة، وذلك بمشاركة عدد كبير من شركات النفط المحلية والأجنبية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: