رمز الخبر: ۲۹۷۷۹
تأريخ النشر: 08:13 - 09 April 2011
و أضاف قائلا " وأما مايحز في النفس هو أن يتعرض الشعب الليبي المسلم اليوم لعدوان قوات حلف الناتو بإيعاز من الديكتاتور القذافي المجرم ويتضرج بدمائه اذ نهض الغرب وامريكا بذريعة الدفاع عن هذا الشعب للهجوم عليه واراقة دمائه البريئة ".
عصرايران - اعتبر امام الجمعة المؤقت في طهران حجة الاسلام والمسلمين كاظم صديقي أمريكا بأنها هي التي جاءت بالأنظمة الديكتاتورية في المنطقة وتدعمها.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن الشيخ صديقي أعلن ذلك في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة العبادية - السياسية التي اقيمت اليوم في باحة جامعة طهران بمشاركة الحشود الغفيرة التي غصت بالجامعة والشوارع المحيطة بها.

و أشار سماحته في هذه الخطبة الي الاوضاع الجارية في المنطقة وخاصة قضايا البحرين واليمن وليبيا وقال " ان مثل هذه الحوادث تبعث علي الفرح والسرور من جهة وذلك لأن الشعوب الاسلامية باتت تعلم خفايا الامور واعلنت ثورتها ضد الانظمة الجائرة ولم تتحمل بعد الظلم من هذه الانظمة ".

و أضاف قائلا " وأما مايحز في النفس هو أن يتعرض الشعب الليبي المسلم اليوم لعدوان قوات حلف الناتو بإيعاز من الديكتاتور القذافي المجرم ويتضرج بدمائه اذ نهض الغرب وامريكا بذريعة الدفاع عن هذا الشعب للهجوم عليه واراقة دمائه البريئة ".

و شدد امام الجمعة المؤقت في طهران أن الهدف الاساس الذي يتطلع اليه الغرب وامريكا واوروبا هو الاستحواذ علي مصادر النفط في ليبيا موضحا أن هجومهم علي هذا البلد انما تم للدفاع عن الشعب الليبي الذي يتعرض اليوم لأبشع المجازر التي يشهدها التاريخ في الوقت الحاضر.

و تطرق سماحته بعد ذلك الي الاوضاع الجارية في البحرين حيث يتعرض الشعب البحريني المسلم لأنواع البطش والتنكيل والتعذيب علي يد نظام آل خليفة وآل سعود والامارات ورأي أن المجازر التي تعرض لها الناس في هذا البلد تشبه المجازر التي تعرض لها الشعب الفلسطيني في غزة.

و استطرد سماحته يقول " ان شعب البحرين المسالم لايطالب سوي بتحقيق مصيره حيث أنه لايملك حتي رصاصة واحدة ليطلقها نحو رجال الامن بل انهم يحملون اليهم القرآن الكريم والزهور الا ان الجواب علي هذه العواطف الاخوية اطلاق النار عليهم واراقة دمائهم ".

و اعتبر الشيخ صديقي حصول نظام آل خليفة علي مساعدات السعودية دليلا علي عجز حكومة البحرين أمام ارادة الشعب البحريني المسلم معربا عن استغرابه لماذا لايقف الجندي السعودي نفسه الذي يعتبر نفسه مسلما أمام الكيان الصهيوني دفاعا عن الشعب الفلسطيني المسلم.

و أعرب سماحته عن اعتقاده بأن السعودية تخضع لسيطرة الكيان الصهيوني وأمريكا مؤكدا أن علي شعب البحرين المسلم بأن يدرك جيدا بأن النصر هو حليف الصابرين والمؤمنين الذين ركزوا علي أن تكون ثورتهم في سبيل الله فقط.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: