رمز الخبر: ۲۹۷۸۰
تأريخ النشر: 08:16 - 09 April 2011
عصرايران - أكد الرئيس محمود احمدي نجاد أن أمريكا تحاول اشعال نار حرب عربية - ايرانية والحرب بين السنة والشيعة لإنقاذ كيان الاحتلال الصهيوني.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن الرئيس أحمدي نجاد أعلن ذلك في الخطاب الذي القاه أمام الجماهير الغفيرة التي تجمعت لإستقباله في مدينة كرمانشاه التي يزورها في اطار الجولة الـ 88 لإعضاء الحكومة لمحافظات الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و قال رئيس الجمهورية " ان الشعب الايراني المؤمن يزخر بالمحبة والايمان وبسبب هذه الروح المعنوية يتبوأ موقعا متميزا حيث بإمكانه أن يدافع عن مصالحه وسيادته الوطنية بكل قوة واقتدار ".

و أشار الرئيس احمدي نجاد الي الرسالة التي بعثها الرئيس الامريكي للشعب الايراني بمناسبة حلول العام الهجري الشمسي الجديد وأكد أن هذا العيد يعتبر مظهرا للتوحيد والتضحية والدعوة الي السلام والاخوة والعدالة.

و خاطب رئيس الجمهورية الزعماء الامريكان قائلا " ان الشعب الايراني لن يعير أي اهتمام لكم يامن أصبحتم دمي متحركة بيد الصهاينة لمواقفهم وتصريحاتهم اذ أنه لاخيار أمامكم سوي اعتماد الصدق مع هذا الشعب العظيم ".

و أضاف قائلا " ان كل من يسير خلافا للطريق الذي يسلكه الشعب المؤمن وشعوب المنطقة فإن مصيره ودون أي شك لن يكون أفضل من المصير الذي لقيه صدام وجلاوزته ".

و خاطب رئيس الجمهورية شعوب المنطقة قائلا " ان علي دول المنطقة أن تدرك جيدا بأن كل من يساهم في المؤامرات التي يحوكها الاعداء ضد شعوب المنطقة فإن الشعب الايراني ينظر اليه بأنه خائن وعدو لهذه الشعوب ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: