رمز الخبر: ۲۹۷۸۳
تأريخ النشر: 08:19 - 09 April 2011
عصرايران - اكد حزب الله ان المواقف التحريضية لرئيس لسعد الدين الحريري ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية تنسجم مع المخطط الامريكي لبث الفتنة في المنطقة.

وذكرت قناة المنار الفضائية ان حزب الله اكد في بيان اصدره بهذا الشآن , ان المواقف التحريضية لرئيس حزب "المستقبل" في لبنان سعد الدين الحريري ضد الجمهورية الإسلامية في إيران هي ترجمة أمينة لما سمعناه من مواقف أخيرة لوزير الحرب الأمريكي روبرت غيتس من الرياض حول الدور الإيراني في المنطقة.

واشار حزب الله الى ان "مواقف الحريري تأتي في سياق محاولة مكشوفة للتعمية على التدخلات الأمريكية في شؤون المنطقة ومصادرة إرادة شعوبها التواقة للحرية وللتخلص من الهيمنة الأمريكية ولحرف الأنظار عن تمادي العدو في ممارساته ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية وسعيه الدؤوب لتهويد القدس المحتلة".

وشدد البيان على أن "مواقف الحريري لا تمت إلى موقع لبنان ودوره ومصالحه بصلة إنما تنسجم مع أهداف المخطط الأمريكي لبث التفرقة والفتن بين دول وشعوب المنطقة"، لافتا الى ان "هذه المواقف تهدف الى تحوير الصراع عن وجهته الأصلية مع العدو الإسرائيلي خدمة للمشروع الأمريكي الذي بدأ يتهاوى منذ هزيمة جيش العدو في تموز 2006 التي كشفت وثائق ويكيليكس حجم رهانات الحريري على تلك الحرب لجعل لبنان محمية أمريكية إسرائيلية".

من جهة ثانية رد حزب الله على تصريحات الحريري حيال معاناة الجالية اللبنانية في ساحل العاج، مشيرا الى ان "إدعاء الحريري بأن السياسة التي اعتمدت منذ بدء الأزمة هي سياسة خرقاء هو محاولة بائسة للتنصل من المسؤوليات الملقاة على عاتقه بوصفه رئيساً لحكومة تصريف الأعمال"، مشيرا الى ان "الحريري أدار ظهره بالكامل لهذه القضية الوطنية وتخلى عن أبسط دور مناط به"، سائلا "أين كان رئيس هذه الحكومة طيلة الأزمة وماذا فعل لمعالجتها ولماذا أعطى أذناً صماء لمناشدات الجالية ومطالبها فلم يتصرف كمسؤول معني بهذه الجالية".

ولفت حزب الله الى ان "المسؤولية الوطنية والسياسة الحكيمة كانت تقتضي المسارعة إلى المساعدة بشكل جدي وليس فتح سجال من قبل الحريري وفريقه لاستغلال آلام أبناء الجالية في المزايدات الداخلية وهذا ما يؤكد اعتماد هذا الفريق على الكيدية في التعاطي مع القضايا الوطنية على حساب معاناة اللبنانيين وآلامهم".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: