رمز الخبر: ۲۹۷۸۷
تأريخ النشر: 09:26 - 09 April 2011
خلال لقائه مع الرئيس الباكستاني
ووصف زرداري ايران وباكستان بالبلدين القويين في العالم الاسلامي وان التعاون والتقارب في المنطقة يؤدي الى ضمان مصالح البلدان الاسلامية.
عصرايران - اكد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري خلال استقباله السفير الايراني في اسلام آباد ماشاء الله شاكري، أن بلاده تولي اهمية خاصة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وخلال هذا اللقاء اعتبر زرداري تعزيز التعاون والعلاقات بين بلدان المنطقة في ظل الظروف الراهنة يعد امرا ضروريا.

ولفت الى ان بلاده تولي اهمية خاصة للجمهورية الاسلامية الايرانية ومكانتها على صعيدي المنطقة والعالم واكد رغبة بلاده في الرقي بمستوى العلاقات مع طهران بصورة شاملة وفق هذا الاساس.

ووصف زرداري ايران وباكستان بالبلدين القويين في العالم الاسلامي وان التعاون والتقارب في المنطقة يؤدي الى ضمان مصالح البلدان الاسلامية. واكد الرئيس الباكستاني على حاجة المنطقة الى السلام والاستقرار وان اسلام اباد باعتبارها جزءا من المنطقة ستسعى الى ارساء الهدوء والامن.

وخلال هذا اللقاء اكد ماشاء الله شاكري ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تضع اي قيود في تنمية علاقاتها وتعاونها مع باكستان.
واردف السفير الايراني، انه من خلال التعاون والتعاطي الاقليمي يمكن تصور آفاق لتحقيق التقدم والرفاهية لشعوب المنطقة.

واضاف: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن خلال تفهم الحقائق السياسية والاجتماعية والاقتصادية في المنطقة على استعداد لوضع طاقاتها بهدف الاستفادة منها في ارساء السلام والاستقرار في المنطقة والعالم الاسلامي.

ووصف شاكري الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها تعد نموذجا ناجحا في ارساء نظام السيادة الشعبية الدينية وان النظام السياسي في ايران يشكل نموذجا اولت الحكومات والشعوب في المنطقة والعالم اهتماما به وهو ما لا ترتضيه القوى المتغطرسة.

ووصف السفير الايراني في باكستان التهم التي توجهها القوى الاستكبارية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها مغرضة وجوفاء واعتبرها بانها لا اهمية لها.

واضاف: إن نظام السيادة الشعبية الدينية في ايران لا يحتاج الى القيام بخطوات تخرج عن الاعراف بسبب قوته الذاتية في التأثير على الاطراف حيث ان شعبية ايران ناجمة عن الشرعية والقوة على الالهام.

وخلال هذا اللقاء دعا الرئيس الباكستاني زرداري الى تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وقال: إن طهران واسلام اباد تمتلكان طاقات كبيرة في قطاعات الطاقة والكهرباء وسكك الحديد حيث يمكن الاستفادة منها في تعزيز العلاقات والتقارب الاقتصادي بين البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: