رمز الخبر: ۲۹۸۰۱
تأريخ النشر: 11:52 - 09 April 2011
عصرايران - صرّح مصدر صيني ان صادرات النفط الايرانية الى هذا البلد ارتفعت بنسبة 62% منذ بداية العام الجاري، وان ايران أصبحت ثاني أكبر مصدر للنفط الى الصين، مضيفاً ان صادرات النفط الايراني الى الصين تشير الى زيادة بنسبة 62% في شهري كانون الأول/ يناير وشباط/ فبراير مقارنة الشهرين المماثلين في العام الماضي.

وأوضح، ان الاحصاءات تشير الى أن الصين استوردت 45 مليوناً و730 ألف طن من النفط حيث ان نصف هذا الحجم تم تصديره من الشرق الأوسط. وأردف قائلاً: انه طيلة هذين الشهرين، فان واردات الصين النفطية من ايران بلغت 4 ملايين و110 ألف طن، وان ايران تحولت الى ثاني أكبر مصدر للنفط الى الصين. وتعتبر المملكة السعودية وايران وأنغولا ثلاث أكبر مصدرين للنفط الى الصين.

الى ذلك، أشارت المصادر الرسمية في ايطاليا ان واردات ايطاليا من النفط الايراني قد ارتفعت بنسبة 2ر13% خلال شهر يناير من العام الجاري. وأضاف موقع (استافتا نيوز)، عن مصادر ايطالية رسمية، ان حصة ليبيا من صادرات النفط الى ايطاليا قد وصل خلال نفس الفترة الى 4ر25%، بينما كان في عام 2006 أكثر من 3ر27%. كما ان حصة سورية وصلت الى 2ر3%، وروسيا 2ر15%، وتحتل آذربايجان المرتبة الثالثة من بين مصدري النفط الى ايطاليا حيث بلغت حصتها 14% والسعودية 1ر7%.

من جانبه، قال عضو لجنة الطاقة في مجلس الشورى الاسلامي، مؤيد حسيني صدر، ان شركات النفط العالمية تركت ايران مع بداية فرض العقوبات، لكنها عادت الى ايران بعدما أدركت بأن هذه العقوبات هي مجرد شعارات وانها لا جدوى منها.

وأشار حسيني صدر، في حديث مع مراسل وكالة (إرنا)، الى تنامي مشاركة الشركات الخارجية في المعرض الدولي السادس عشر للنفط والغاز والتكرير والبتروكيمياويات الذي سيبدأ أعماله يوم الجمعه المقبل بطهران، قائلاً: ان ايران تحتل المركز الثاني في مجال النفط والغاز في العالم، كما أن ايران تتمتع بمستوى عال من الأمن في مجال الاستثمار وذلك بسبب الاستقرار السياسي فيها، الأمر الذي وفّر ظروفاً ملائمة للاستثمار في صناعة النفط فيها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: