رمز الخبر: ۲۹۸۰۴
تأريخ النشر: 12:21 - 09 April 2011
عصرايران - أعرب الخبير العربي البارز «محمد السعيد ادريس» عن اعتقاده بأن مصلحة مصر تتطلب بدء علاقات جديدة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وتعمل بناء علي تحقيق مصالح الشعب المصري.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن هذا الخبير أشار الي العلاقات الطيبة القائمة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا وأكد أن مصر ليست أقل شأنا من الأخيرة التي تربطها هذه العلاقات مع ايران لتؤدي دورا بارزا في المنطقة.

و أعرب " ادريس " عن اعتقاده بأن تركيا التي تؤدي في الوقت الحاضر دور الوسيط في القضايا الخاصة بسوريا والكيان الصهيوني وتقوم بهذا الدور بين الثوار الليبيين والقذافي ليست أكبر من مصر التي تقف الآن موقف المتفرج من كل هذه الامور.

و رأي أن اختيار " نبيل العربي " وزيرا للخارجية المصرية يبعث علي التفاؤل مؤكدا ضرورة ازالة القناعة التي تتحدث عن خشية الضغوط الامريكية والصهيونية فيمايخص بناء علاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و تطرق الي تخوف الصهاينة من استئناف العلاقات بين طهران والقاهرة موضحا أن المهمة التي كانت تقوم بها مصر الي الأمس هي اتخاذ قرار يصب في صالح امريكا ازاء الحروب التي شهدتها المنطقة ما أدي الي أن تصبح ذليلة وحليفة للكيان الصهيوني.

و أشار الخبير المصري بصورة ضمنية الي امتعاض السعودية والامارات من تطبيع العلاقات بين مصر وايران مؤكدا ضرورة تحسين العلاقات بين القاهرة وطهران نظرا للموقع المتميز الذي تتبوأ به الأخيرة علي صعيد المنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: