رمز الخبر: ۲۹۸۱۹
تأريخ النشر: 10:23 - 10 April 2011
عصرايران - أكد المتحدث بإسم الحكومة العراقية بأن زمرة المنافقين في العراق هي منظمة ارهابية وان تواجدها في العراق يعتبر امرا غير قانوني.

وقال علي الدباغ، في حوار له مع فضائية العربية ردا على سؤال حول الهدف من أقتحام قوات الامن العراقية لمعسكر اشرف في محافظة ديالي (شمال شرق العاصمة بغداد): لم يكن هناك ابدا عملية اقتحام لهذا المعسكر وانما كانت هناك ارض متروكة خارج المعسكر تعود ملكيتها للفلاحين كانت مقرا للقوات الامريكية في المنطقة سابقا ومقرا لتواجد عناصر هذه الزمرة أيضاً، وعندما تم انتقال هذه الزمرة إلى معسكر اشرف حاول الفلاحون استرجاع اراضيهم المتروكة.

واشار الدباغ إلى قيام عناصر من زمرة المنافقين الارهابية الليلة الماضية، بالخروج من المعسكر والاعتداء بالحجارة على قوات الامن العراقية مضيفاً بأن هذه القوات استطاعت اعادة الهدوء إلى المعسكر من دون اطلاق أية عيارات نارية.

وشدد المتحدث بإسم الحكومة العراقية بأن هذه المنظمة ليس لها اي غطاء قانوني وانها تعتبر في العراق منظمة ارهابية.

موضحا بأن الحكومة العراقية تدعو المجتمع الدولي إلى مساعدتها للتخلص من أعضاء هذه الزمرة من على اراضيها، وان تواجدهم مصدر للمشاكل الداخلية كما وانها تجلب الكثير من المشاكل للعراق مع دول المنطقة. ولفت الدباغ إلى ان الدستور العراقي لن يقبل بتواجد أية منظمة ارهابية على اراضيه تسيء إلى علاقات العراق مع دول الجوار منوها إلى انه لا يمكن بعد هذا قبول تواجد هذه المنظمة في العراق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: