رمز الخبر: ۲۹۸۲۳
تأريخ النشر: 11:22 - 10 April 2011
عصرايران - أكد ممثل الجمهورية الاسلامية الايرانية بمجلس سزامي الدولي السيد محمود رضا آقا ميري أن قدرة ايران النووية أكثر من اليابان اذ بأمكانها تسوية مشكلة فوكوشيما بكل سهولة.

وأشار آقا ميري الذي كان يتحدث لمراسل وكالة أنباء فارس الى التقدم الذي حققته الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجال النووي مشددا على أن هذا التطور شهد قفزة كبيرة للغاية خلال الاعوام العشرة الاخيرة.

وقال المسؤول ان ايران حققت تقدما كبيرا في هذا الخصوص حيث من المتوقع أن تتبوأ في المستقبل مكانتها الخاصة بها .

وعن مجلس سزامي ودور ايران في هذا المجلس قال ان هذا المجلس تم تأسيسه بالشرق الاوسط بعد تشكيل مجلس في اوروبا قبل حوالي 12 عاما .

وأضاف قائلا تقرر تأسيس هذا المجلس بالمنطقة لكي يتولى مسؤولية التقدم النووي في الدول الاعضاء فيمايخص استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية بحتة .

وبخصوص نشاط كيان الاحتلال الصهيوني في هذا المجلس قال نأمل بأن تستطيع الدول الاسلامية إبجاء نشاط كبير للغاية لإحباط مؤامرة هذا الكيان في المجلس المذكور وبالتالي القضاء على دوره في هذا المجلس .

وبشأن موقع الجمهورية الاسلامية الايرانية بين الدول المتقدمة في المجال النووي قال ان ايران تتبوأ في الوقت الحاضر المرحلة الثامنة بعد الدول الخمس التي تمتلك قنبلة نووية الا اننا نعمل على اعتماد هذه الطاقة النظيفة لأهداف سلمية .

واستطرد يقول ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي تولي مهمة استخدام ايران الطاقة النووية منذ فترة رئاسة الجمهورية الا انه وبعد رحيل الامام الخميني طاب ثراه عكف على متابعة التطور الذي حققه العلماء في هذا الخصوص .

وأشاد آقا ميري بالعلماء الشبان الايرانيين المؤمنين الذين بذلوا جهودهم الحثيثة لكي تتبوأ ايران هذه المرتبة من التقدم النووي مشددا على أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تملك في الوقت الحاضر دورة الوقود النووي التي تعتبر مرحلة متقدمة في المجال النووي.

من جهة اخرى، قال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي، حسين نقوي حسيني: إن ايران كسرت تابوهات احتكار الطاقة النووية على صعيد العالم.

واشار نقوي حسيني في حديث مع مراسل ارنا الى عزم المسؤولين الايرانيين وارادتهم الراسخة للتطور المستمر في مجال التقنية النووية السلمية، قائلا ان ايران تعتبر حاليا في عداد الدول العشر التي تمتلك التنقية النووية.

واشار الى ان الانجازات التي حققتها ايران في مجال التقنية النووية السلمية هي نتيجة للجهود التي بذلت في الاعوام الاخيرة وصمود الحكومة من اجل تطوير التقنية النووية في البلاد بحيث يمكن ان نفتخر حاليا بان ايران تمتلك التقنية النووية المتطورة السلمية.

واشار الى محاولات الغربيين الرامية لعرقلة مسار تطور ايران، قائلا ان الدول الغربية كانت تسعى للايحاء بان التقنية النووية السلمية الايرانية تهديد لدول المنطقة في حين ان هذا التطور يعتبر فرصة لدول المنطقة كافة.

وصرح بان ايران بامكانها ان تساعد دول المنطقة للحصول على التقنية النووية السلمية وان تكون هذه التقنية في متناول يدها.

واضاف: إنه على الدول المنطقة ان تسعى من خلال التعاون مع بعضها البعض ان تخرج من الاطار الذي حدده الغربيون لها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: