رمز الخبر: ۲۹۸۲۹
تأريخ النشر: 12:43 - 10 April 2011
عصرايران - اعتبر ممثل الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية " علي اصغر سلطانية " محطة بوشهر النووية أكثر مثيلاتها في العالم سلامة.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن ممثل ايران لدي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلن ذلك لدي مشاركته في برنامج اذاعي مباشر مساء أمس مؤكدا استحالة حدوث انفجار مثل الذي وقع في محطة فوكوشيما اليابانية.

و تابع هذا المسؤول قائلا " ان حادث اليابان كان انفجارا هيدروجينيا وقع بسبب الظروف الاقليمية الخاصة في شرق هذا البلد ووقف قبل اقترابه من مستوي انفجار نووي ".

و قال ممثل ايران لدي الوكالة الدولية للطاقة الذرية " ان اكثر من 300 مفاعل و444 محطة نووية تعمل في العالم حاليا الذي شهد ثلاث حوادث في هذه المحطات بينها حادث فوكوشيما خلال نصف القرن الماضي ".

و استطرد يقول " ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسيطر علي تقنيتها النووية اذ يعود جزء من هذه السيطرة الي ادارة مفاعل طهران لأربعين عاما من التجربة ".

و بشأن الحوار النووي مع اوروبا وامريكا قال المسؤول " ان الحوار لايعني المواجهة حيث أن طهران أعلنت بإستمرار استعدادها للدخول في الحوار علي أساس الاحترام المتبادل ".

و أكد " سلطانية " أنه يواصل مهمته في فيينا بكل قوة وثقة تامة دفاعا عن الحقوق العلمية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

و اعتبر الاجواء السياسية والفنية لدي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الوقت الراهن لصالح ايران بشكل كامل مشيرا الي التضامن المنقطع النظير الموجود مع طهران في هذه الوكالة وخاصة الدول النامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: