رمز الخبر: ۲۹۸۴۲
تأريخ النشر: 10:07 - 11 April 2011
عصرايران - ارنا - وصف عضو لجنة الاعمار في مجلس الشوري الاسلامي محمد حسين مقيمي، الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها البلد الافضل علي صعيد الامن للاستثمارات وقال، ان الامن المستديم ودعم قائد الثورة الاسلامية للاستثمارات يعد ادلة كافية علي هذا الامر في البلاد.
   
واضاف مقيمي في تصريحات ادلي بها لمراسل 'ارنا' ، ان السلطة التشريعية ينبغي ان تقوم بخطوات متسارعة في سياق التصويت لصالح القوانين التي تسهل عمليات الاستثمار ما يخلق الارضية لتدفق المزيد من الاستثمارات الي البلاد .

وتابع: ان الحكومة تتحمل مهمة الاستفادة الصحيحة من القوانين والتخطيط المناسب والاصولي من اجل اجتذاب ثقة الناس حيال الاستثمارات .

واعتبر مقيمي التصويت لصالح قوانين حكيمة والبحث عن الخطوات التنفيذية وقوانين تسهيل الاستثمارات، بانها جزء من مسؤوليات مجلس الشوري الاسلامي اضافة الي ان بذل الجهود في الاسراع بتنفيذ القوانين وتسهيل حضور المواطنين في عمليات الاستثمار تعد من مسؤوليات السلطة التشريعية حيال تشجيع المستثمرين .

واكد انه في حال اداء كافة المسؤولين المعنيين مهامهم بصورة جيدة فان ثقة المستثمرين ستزداد ما يؤدي الي تدفق الاستثمارات الي البلاد .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: