رمز الخبر: ۲۹۸۴۴
تأريخ النشر: 10:24 - 11 April 2011
عصرايران- شارك الآلاف من الاميركيين من مختلف انحاء اميركا، في مسيره تاريخيه حاشدة في نيويورك، معلنين عن معارضتهم للحظر المفروض علي الجمهورية الاسلامية الايرانية.
   
واكد المشاركون في هذه المظاهرات في تصريحات لمراسل ارنا اليوم الاحد معارضتهم للعقوبات السياسية وغير القانونيه المفروضة علي ايران واعلنوا انهم قد يئسوا من باراك اوباما وطالبوا بالوقف الفوري للحرب في العراق وافغانستان .

وقال 'لري هولمز' احد اعضاء مجموعه 'الاتحاد من اجل السلام والعداله ' في حديث لمراسل ارنا ان شعارات اوباما خدعت الشعب الامريكي وان الناس في اميركا يعلمون حاليا بانه سائر علي منهج 'جورج بوش' العدواني وان سياسات الحكومه الامريكيه مبنيه علي مباديء الاستعمار الحديث في دول الشرق الاوسط وسائر الدول في شتي انحاء العالم وان الكثير من جنود اميركا في الوقت الراهن اصبحوا معارضين للحرب .

كما شدد 'مورفي وندال' من مجموعه 'كودبينغ' من ولايه 'مين' علي ان لا فرق بين بوش واوباما وان سياساتهما متشابهة ولهما نزعه حربيه .

ومضي وندال قائلا ان اوباما لم يف باي من وعوده الانتخابيه ولم يقم باغلاق معتقل غوانتانامو الذي يتعرض فيه المعتقلون لابشع انواع التعذيب والتنكيل وهم متهمون بالارهاب من دون محاكمه .

كما ادان 'جان تراكي' من مجموعه 'الحركه الجماعيه من اجل حزب العمال' سياسات اوباما الحربيه، موكدا ان الشعب الامريكي معارض لاي هجوم اميركي ضد سائر الدول كالعراق وافغانستان .
ومضي قائلا ان الموطنين الاميركيين يعارضون فرض الحصار الاقتصادي علي ايران وان الاداره الامريكيه تريد فرض هيمنتها علي دول الشرق الاوسط وافريقيا والشرق الاقصي وبقيه الدول .

وقالت الناشطة السياسية 'ليزا استاف' من ولايه 'مين' في حديث لمراسل ارنا، ان الحكومه الامريكيه ترزح تحت هيمنه الاجهزه العسكريه الكبري والتي تم انشاؤها لمصلحه عدد خاص من الافراد الذين يثيرون الحروب من اجل بيع الاسلحة.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها 'اتركوا فلسطين' و'الميزانيه للتسهيلات وليست للاحتلال او الحرب' و'الجنرالات يكذبون، الجنود يقتلون' واوباما اوقف الحرب' و'مليارات الدولارات لايجاد فرص عمل وليست للاحتلال' و'اوقفوا العقوبات ضد ايران' و'لا للحرب والاسلام فوبيا والارهاب' .

وهدد المتظاهرون انه اذا لم ينه الكونغرس الامريكي والبيت الابيض السياسات الحربيه ولم يهتما بايجاد فرص عمل للناس فان المواطنين في سائر الولايات الامريكيه سياتون الي الشارع وسيحولون دون استمرار الحروب واراقه الدماء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: