رمز الخبر: ۲۹۸۶۴
تأريخ النشر: 09:08 - 12 April 2011
عصرايران - وكالات - حذر البرلمان الايراني امس حكومة الرئيس محمود احمدي نجاد من مغبة مواصلة ارتفاع اسعار المواد والاحتياجات الضرورية. وقال مصدر برلماني "ان الحكومة ابلغت البرلمان ان ارتفاع الاسعار سيكون خمسة اضعاف عن العام الماضي بالنسبة للغاز والكهرباء”، وحذر من ان هذا الامر ربما يمهد لاحتجاجات جماهيرية واسعة لكن حكومة نجاد رفضت أي اقتراح واكدت تصميمها على المضي قدما في رفع الاسعار.

وانتقد رئيس البرلمان علي لاريجاني الأساليب السياسية والاقتصادية لحكومة نجاد، واعترف بوجود خلافات داخل النخب القيادية، وقال انه لايمكن تسوية المشاكل عبر طرح شعارات (الموت لفلان) و(يعيش فلان)، كما انتقد لاريجاني برنامج حكومة نجاد الاقتصادي، وقال ان النمو لا يمكن تحقيقه عبر افتتاح المشاريع الاقتصادية غير المكتملة وانما من خلال المركزية في ادارة المشاريع الانتاجية، لافتا الى ان ما جاء في ميزانية الحكومة لا يرتقي الى المستوى المطلوب.

واعرب مراقبون عن اعتقادهم أن الايام المقبلة ستشهد احتجاجات متصاعدة لاسيما وان وزارات ومؤسسات اقتصادية قامت بتسريح اعداد من العمال وانهاء خدماتهم دون ان تمنحهم المكافآت السابقة. ونظم 1500 عامل وموظف في شركة نفطية في ميناء الخميني (جنوب ايران) اضرابا عن العمل بسبب رفض الحكومة تمديد عملهم في المشروع النفطي ورفعوا شعارات ضد حكومة نجاد.

الى ذلك، اعلن رئيس البنك المركزي الايراني محمود بهماني في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الايرانية الرسمية امس ان بلاده ستلغي بحلول عام أو اثنين اربعة اصفار من عملتها لايجاد "ريال جديد” بهدف الوصول الى تعادل مع الدولار.

ومن غير المتوقع اعلان القرار الرسمي بإطلاق هذا الاصلاح قبل نهاية العام الجاري على اقرب تقدير. وبعد ذلك سيتم ادخال العملة الجديدة تدريجيا كي يعتاد الناس عليها بحسب بهماني الذي تحدث عن فترة سنة او اثنتين. واضاف انه بعد الغاء الاصفار الاربعة ستكون قيمة الريال الجديد معادلة للدولار من دون توضيح ما اذا كانت السلطات المالية تنوي المحافظة على سعر صرف ثابت مع العملة الاميركية.

وفي الوقت الحاضر يحافظ البنك المركزي الايراني على سعر صرف للعملة الخضراء اعلى بقليل من 10 آلاف ريال، كما يضخ باستمرار كميات كبيرة من العملات في الاسواق لدعم هذا السعر للصرف رغم مستوى تضخم من رقمين.

واكد بهماني ان البعض يعتقدون ان الغاء الاصفار سيضعف العملة الوطنية الا ان الامرين غير مرتبطين البتة، والغاء الاصفار سيضعف التضخم. واضاف ان الغاء اربعة اصفار سيسهل التبادلات التجارية من خلال تقليص حجم العملة والتخفيف من تعقيد ارقامها.

من جهة اخرى، نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية عن وزير الاقتصاد الإيراني شمس الدين حسيني قوله امس إنه جرت تسوية النزاع الدائر مع الهند بشأن دفع ثمن صادرات النفط الخام الإيرانية. وقال "فيما يتعلق بدفع ثمن النفط الذي تشتريه الهند من إيران وهي مشكلة اوجدها البنك المركزي الألماني لأحد البنوك، فقد جرى حلها عن طريق المفاوضات مع المسؤولين الهنود والألمان”.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: