رمز الخبر: ۲۹۸۹۰
تأريخ النشر: 09:18 - 13 April 2011
ولفت قائد سلاح البر إلى ان التهديدات الدولية دخلت مرحلة جديدة، قائلاً: إنه ستجري تغييرات في القوة البرية تتواءم وهذه التهديدات ومبنية أيضاً على الخبرات العسكرية التي اكتسبت في الحرب المفروضة وفي الحربين الأولى والثانية للخليج الفارسي وكذلك حرب افغانستان.
عصرايران - اعتبر قائد القوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية، ان على جيوش المنطقة ان تحافظ على مصالحها القومية اولا والا تسمح للاجانب بغزو اراضي بلدانها.

وقال العميد احمدرضا بوردستان في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء: انه بحسب تجاربنا الثورية فان الجيش الذي يحظى بقاعدة شعبية ويسعى لصيانة المصالح القومية لبلاده فهو الجيش المقتدر وله كلمة الفصل في الساحة الدولية مشيراً إلى ان الجيش الإيراني بلغ قسطا أكبر من القوة والاقتدار حينما فصل مساره عن النظام البهلوي والتحق بصفوف الشعب.

واشار بوردستان إلى السياسات الجديدة لقواته هذا العام، قائلاً: إن الوحدات البرية للجيش وفي إطار سلسلة من التكتيكات الجديدة ستنتشر في جميع النقاط الحدودية موضحا انه سيتم بناء ثكنات عسكرية جديدة في اغلب المناطق الحدودية بحيث ستشهد هذه المناطق خصوصا المحرومة منها المزيد من الامن والاستقرار والاعمار.

ولفت قائد سلاح البر إلى ان التهديدات الدولية دخلت مرحلة جديدة، قائلاً: إنه ستجري تغييرات في القوة البرية تتواءم وهذه التهديدات ومبنية أيضاً على الخبرات العسكرية التي اكتسبت في الحرب المفروضة وفي الحربين الأولى والثانية للخليج الفارسي وكذلك حرب افغانستان.

واكد العميد بوردستان ان القوة البرية للجيش على اهبة الاستعداد للدفاع عن الجمهورية الاسلامية الإيرانية، موضحا ان القوة البرية اعدت نظرية تكتيكية وأخرى عملية لمواجهة التهديدات المحتملة للاعداء. ولفت إلى ان القوة البرية ستعرض في الاستعراض العسكري الذي سيقام في يوم الجيش يوم 18 ابريل الجاري احدث المعدات والاسلحة لتكون انذارا إلى الاعداء الذين مازالوا يحلمون بالاعتداء على إيران.

واوضح قائد القوة البرية للجيش انه سيتم في يوم الجيش عرض معدات حديثة في مجال الاتصالات والحرب الالكترونية وطائرات بدون طيار ومنظومات الصواريخ والدفاع الجوي والبحري المتطورة، كما ستقوم مقاتلات ومروحيات الجيش بالتحليق.

واكد العميد بوردستان استعداد القوة البرية للجيش لخوض غمار الحرب غير المتكافئة، مشيراً إلى ان الجيش سيقوم باجراء مناورتين عسكريتين خلال العام الجاري.

وقال حول دور الجيوش في الدول التي تشهد صحوة اسلامية، لدينا تجربة الثورة الاسلامية وجيش مقتدر يتمتع بقاعدة شعبية ويسعى إلى صيانة المصالح الوطنية، ندعو جيوش دول المنطقة إلى الأهتمام بمطالب الشعوب وعدم السماح للاجانب بالدخول إلى اراضيهم.

في سياق متصل اكد نائب قائد القوة البرية في الجيش الإيراني، العميد كيومرث حيدري، ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية ليست تهديداً لدول الجوار وبلدان المنطقة.

و اشار العميد حيدري في تصريح لارنا إلى المحاولات الغربية وخاصة الامريكية لتخويف دول المنطقة من إيران وقال: إن إيران لن تشكل أي تهديد لدول المنطقة، مضيفاً: إن الغرب يسعى جاهدا لبث الخلاف والفرقة بين إيران ودول المنطقة واننا نؤكد بأن قوة الجمهورية الاسلامية تصب لصالح الاسلام والدول الاسلامية في المنطقة.

و اكد بأن القوة البرية الإيرانية تقف اليوم على اتم الاستعداد لمواجهة تهديدات الاعداء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: