رمز الخبر: ۲۹۸۹۶
تأريخ النشر: 10:06 - 13 April 2011
عصرايران - وكالات - أكد مورتن ارنتزن رئيس شركة أوفرسيز لخدمات الشحن المدرجة في الولايات المتحدة، أن إيران تخزن ما قد يصل إلى ‬38 مليون برميل من النفط الخام بسبب العقوبات الدولية التي تزيد من صعوبة التصدير. وقال ارنتزن إن طهران تستخدم ‬19 ناقلة عملاقة تستطيع كل منها حمل مليوني برميل من النفط لتخزين الخام رغم هيكل سوق النفط الذي يجعل ذلك أمرا غير اقتصادي. وجاء تقديره أعلى من تقدير وسيط شحن آخر قدر المخزون النفطي الإيراني في سفن بالبحر عند ‬24 إلى ‬32 مليون برميل. وفرضت القوى الغربية عقوبات أشد على إيران العام الماضي تستهدف تجارة النفط والغاز للضغط على طهران للتخلي عن برنامجها النووي.

من جهة أخرى قالت مصادر تجارية إن إيران أبرمت اتفاقا لبيع البنزين إلى العراق في ابريل لكنها قالت إن هذه الشحنات النادرة لا تعني أن طهران تحررت من الاعتماد على واردات البنزين. وأوضح أحد المصادر: عرضت إيران ‬20 ألف طن و‬30 ألف طن من لاوان وبندر عباس على الترتيب واستطاعوا بيع ‬25 ألف طن واتجهت إلى العراق. وأكدت ثلاثة مصادر تجارية نبأ الصفقة. وكانت إيران مستوردا رئيسيا للبنزين قبل أن تؤدي العقوبات التي قادتها الولايات المتحدة إلى إخافة مورديها المنتظمين.

وبسبب نقص الطاقة التكريرية تضطر إيران خامس أكبر بلد مصدر للنفط في العالم إلى استيراد ما يصل إلى ‬40 بالمئة من احتياجاتها من وقود السيارات. وقال محللون إن طهران تمكنت من خفض اعتمادها على واردات البنزين بعد أن حولت وحدات لصناعة البتروكيماويات الى انتاج البنزين وخفضت الدعم المحلي، لكنها مازالت في حاجة إلى الاستيراد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: