رمز الخبر: ۲۹۹۳۶
تأريخ النشر: 08:25 - 16 April 2011
عصرايران - اعتبر آية الله الشيخ لطف الله صافي كلبايكاني أن موقف الامم المتحدة ازاء المجازر التي يتعرض لها المسلمون هو موقف المتفرج.

و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس في مدينة قم المقدسة أن آية الله صافي كلبايكاني وهو أحد مراجع الدين أعلن ذلك لدي استقباله جمعا من نواب مجلس الشوري الاسلامي والتكتل الجامعي في هذا المجلس.

و أشار آية الله صافي كلبايكاني الي المؤامرات التي تحوكها أمريكا والدول الغربية والحليفة لها ضد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا ضرورة مواصلة النهج الذي رسمه الامام الخميني طاب ثراه وعدم الانحراف عن هذا النهج مهما كان حجم الاعلام المضلل.

و لدي اشارته الي التطورات الجارية في المنطقة قال سماحته " ان مايشهده العالم في الوقت الحاضر وخاصة في منطقتنا حيث ترتكب المجازر ضد اخواننا المسلمين انما يعود سببه الي تسنم المسؤوليات في أمريكا أشخاص طائشون متعنتون فيما تقف الامم المتحدة موقف المتفرج من هذه الجرائم ".

و أعرب هذا المرجع الديني عن أسفه لنجاح القوي السلطوية في مخططها الرامي الي الايقاع بين الامة الاسلامية ورأي أن الهدف من هذه المؤامرة الشيطانية الخبيثة هو استغلال المصادر الهائلة والاستحواذ علي خيراتها واشغال المسلمين بالنزاعات التي لاطائل من ورائها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: