رمز الخبر: ۲۹۹۷۴
تأريخ النشر: 10:37 - 17 April 2011
عصرايران - التزمت جمهورية آذربيجان الصمت المطبق ازاء نبأ استخدام الكيان الصهيوني أراضيها للتجسس ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن مصادر محلية في باكو عاصمة جمهورية آذربيجان أن حكومة هذه الجمهورية التزمت الصمت ازاء ما نشره موقع ويكيليكس بشأن استخدام كيان الاحتلال الصهيوني أراضيها للتجسس ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أكدت المصادر أن الصهاينة يستخدمون أراضي آذربيجان للتجسس ضد ايران منذ حوالي أربعة أعوام الا أن السلطات الآذربيجانية لم تبد أي ردفعل علي هذا النبأ بالرغم من انتشاره قبل حوالي اسبوع.

و نشرت في وثيقة بعثتها السفارة الامريكية بجمهورية آذربيجان الي واشنطن في شهر كانون الثاني عام 2009 نبأ زيارة «واحد علي‎اف» المستشار العسكري والامني للرئيس الآذربيجاني الي فلسطين المحتلة بذريعة العلاج مشيرة الي ابرامه اتفاقية أمنية مع الكيان الصهيوني.

و جاء في هذه الوثيقة " ان الاسرائيليين يستخدمون وحسب هذه الاتفاقية أراضي جمهورية آذربيجان للتجسس ضد ايران ".

و أشارت الوثيقة الي التعاون العسكري بين الطرفين بمافيه شراء جمهورية آذربيجان الاسلحة من الكيان الصهيوني مؤكدة أن الحكومة الآذربيجانية حظرت تنظيم التظاهرات أمام السفارة الصهيونية في باكو خلال عدوان غزة فيما سمحت للتظاهر ضد ايران أمام سفارتها.

و قد نشرت في وقت سابق أنباء عن نشاط جاسوسي صهيوني في جمهورية تحت غطاء نشاطات زراعية حيث يأتي تعزيز العلاقات بين باكو والصهاينة بالرغم من معارضة الشعب الآذربيجاني المسلم لهذه العلاقات التي تقام بتأثير اللوبي الصهيوني والارميني.

و الجدير بالذكر أن ممارسات باكو تأتي في الوقت الذي تبدي فيه الجمهورية الاسلامية الايرانية اهتماما بالغا للسيادة الوطنية لآذربيجان انطلاقا من قواسم الدين والثقافة والجوار حيث دافعت عنها امام ارمينيا وحالت دون احتلال الأخيرة منطقة نخجوان ذات الحكم الذاتي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: