رمز الخبر: ۲۹۹۹۲
تأريخ النشر: 08:18 - 18 April 2011
واذا كانت اسرائيل تستخدم عناصر جيشها لقمع الشعب الفلسطيني ، فان حكومة البحرين واضافة الى قوات جيشها استخدمت الجيش السعودي وقوات الكوماندوس السعودي لتكمل همجية قمع الشعب الاعزل ولتبيض وجه اسرائيل!
عصر ايران – ان ما يجري هذه الايام في البحرين ، يشبه تماما مع يحدث في الاراضي الفلسطينية المحتلة وحتى ان آل خليفة في البحرين ، يقومون بممارسات هي اسوأ احيانا من مثيلاتها الصهيونية.

1- اطلاق النار بشكل مباشر على المتظاهرين : وبالنسبة لاسرائيل، فانه ان اطلق جيش الكيان الصهيوني النار على الفلسطينيين الذين سلاحهم الحجارة، ففي البحرين وفي بداية الاحتجاجات لم يرم الناس حتى الحجارة وكانوا يرددون فقط شعارات تدعو لاصلاح النظام وكانوا يؤكدون من خلال شعار "سلمية سلمية" على سلمية حركتهم لكنهم كانوا يواجهون برصاصات الجيش والشرطة.

2- استخدام الجيش لمواجهة الناس : ان الحكومة البحرينية ومن اجل قمع شعبها ، لا تستخدم قوات الشرطة التقليدية واسلحتها التقليدية مثل الغاز المسيل للدموع والهراوات وخراطيم المياه، بل تستخدم مثل اسرائيل القوات الخاصة في الجيش والمزودة بالاسحلة الحربية الخفيفة وشبه الثقيلة.

واذا كانت اسرائيل تستخدم عناصر جيشها لقمع الشعب الفلسطيني ، فان حكومة البحرين واضافة الى قوات جيشها استخدمت الجيش السعودي وقوات الكوماندوس السعودي لتكمل همجية قمع الشعب الاعزل ولتبيض وجه اسرائيل!

3- مداهمة المنازل : ان الصور التي بثت عن مداهمة العسكريين لبيوت الناس ليلا واعتقال الرجال وبث جو من الرعب والترهيب بين النساء والاطفال البحرينيين، تشبه بشكل مدهش ما يجري في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

4- ممارسة التعذيب في السجون وقتل الاسرى : ان اساليب التعذيب المتبعة في السجون الاسرائيلية تطبق بالكامل في السجون البحرينية ليعزز ذلك ، احتمال ضلوع اسرائيل في قمع الشعب البحريني.

5- مهاجمة المساجد وتدمير الاماكن المقدسة : اذا كنا قد شهدنا لحد الان ما يتم من تدمير للاماكن المقدسة بما فيها المساجد وحرق المصحف الشريف خلال هجمات الجنود والجرافات الاسرائيلية وكذلك على يد اشخاص جهلة مثل القس الامريكي المثير للجدل، فان اخبارا وصورا تبث الان عن البحرين تظهر تكرار هذه الممارسات المشينة على يد العسكريين البحريين وقوات آل سعود.

6- تغيير التركيبة السكانية : ان آل خليفة حاولوا طوال سنين حكمهم ومن خلال تجنيس الرعايا الاجانب من اهل السنة ، تغيير التركيبة السكانية للبحرين التي يشكل الشيعة فيه 80 بالمائة من السكان. وعلى الرغم من ان الشيعة والسنة عاشوا لسنين في البحرين بمودة وتآلف لكن هذا الاجراء الذي يتخذ لاغراض سياسية خاصة ، اصبح يمهد لاثارة خلافات طائفية بين الناس.

ان اسرائيل ومن خلال منح الجنسية الاسرائيلية لليهود من سائر الدول ، اقدمت خلال عدة عقود على تغيير التركيبة السكانية في فلسطين المحتلة.

7- التمتع بالدعم الاجنبي : وكما ان القوى الكبرى تدعم الكيان الصهيوني من خلال تقديم الدعم السياسي والعسكري والاستخباراتي والاقتصادي والاعلامي لقلب الحقائق او على الاقل السكوت عن جرائم اسرائيل ، فان آل خليفة ومن خلال تمتعهم بدعم مماثل ، يقومون شانهم شان اسرائيل بانتهاك الحقوق الانسانية للشعب البحريني في ظل تمتعهم بالدعم المادي والمعنوي هذا.

8- واخيرا هو المصير الحتمي الذي ينتظر اسرائيل وآل خليفة ، لان مثل هذه الحكومات الجائرة مآلها الزوال وان الشعوب ستقرر مصيرها عاجلا أم آجلا ... الا ان الحرية قريبة لا محالة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: