رمز الخبر: ۳۰۲۴۳
تأريخ النشر: 08:20 - 01 May 2011
واكد اية الله العظمي الخامنئي ،ان فخر واعتزاز الجمهورية الاسلامية الايرانية يتمثل في اهتمامها الجاد باراء وافكار ومطالب الشعب منذ اليوم الاول.
عصرايران - اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله العظمي السيد علي الخامنئي ،علي ضرورة التنسيق والانسجام والمنافسة الايجابية لاسداء الخدمة موضحا ان اي اجراء يؤدي الي ادخال السرور الي قلوب الاعداء وعدم ارتياح الاصدقاء يعتبر عملا مذموما وينبغي تجنبه.
   
واضاف قائد الثورة الاسلامية لدي استقباله يوم السبت رئيس واعضاء المجلس الاعلي للمحافظات ورؤساء بلديات مراكز المحافظات ،ان المجالس الاسلامية للمدن والقري من مفاخر الجمهورية الاسلامية الايرانية وهي موسسة منبثقه من اصوات واراء ومطالب الشعب.

واعتبر سماحته هذه المجالس بانها من المواضيع المهمة للغايه والدقيقة والحساسة وذات مغزي عميق، مؤكدا ان الماده التي تنص في الدستور علي ايجاد المجالس الاسلامية للمدن والقري، مؤشر علي اهتمام الجمهورية الاسلامية الايرانية بالمجموعة المنوعة للافكار والمشاورات ووجهات النظر في ادارة شؤون البلاد وهذا الموضوع يعد النقطه المقابله للانظمة الرجعية والاستبدادية .

واكد اية الله العظمي الخامنئي ،ان فخر واعتزاز الجمهورية الاسلامية الايرانية يتمثل في اهتمامها الجاد باراء وافكار ومطالب الشعب منذ اليوم الاول.

واشار سماحته الي وجهات النظر بخصوص مسؤوليات المجالس الاسلامية للمدن والقري واكد ان الدستور هو المعيار الاساسي في كيفية اداء واجبات المجالس ،والمصدر الوحيد لتفسير الدستور هو مجلس صيانة‌ الدستور.

واكد قائد الثورة الاسلامية علي الدور المبدع للمجالس في ايران وضرورة حفظها ودعمها .

واعتبر اية الله العظمي الخامنئي ،ان الاهتمام الجاد بالقضايا الثقافية في المدن والقري من اهم واجبات المجالس والبلديات وقال ان الخدمات المختلفة التي تقدم في المدن والقري بما فيها بناء‌ المجمعات السكنية وانشاء‌ الطرق ينبغي ان يتناسق مع العمارة الايرانية والمعتقدات الدينية والتركيبة الاجتماعية وظروف المناخ لكل منطقة فضلا عن الاهتمام بالتطور المعاصر.

واعتبر اية الله العظمي الخامنئي ،ان الاستقلال والهوية هما من الخصوصيات البارزة للجمهورية الاسلامية الايرانية موكدا اننا تمكنا من الحفاظ علي هويتنا الايرانيه ببركه الاسلام وهذه الحقيقة ينبغي ابرازها في كافة الخدمات والشؤون البلدية.

واشار قائد الثورة الاسلامية الي احد معايير الامام الخميني (رض) حول مذمومية اي اجراء وعمل يؤدي الي ادخال السرور في قلوب الاعداء ‌وقال :ينبغي تجنب اي عمل او اجراء يؤدي الي ادخال السرور والضجيج الي قلوب الاعداء ويسبب عدم الارتياح لدي الاصدقاء.

وفي مستهل اللقاء وصف رئيس المجلس الاعلي للمحافظات مهدي جمران ،عضوية 110 الاف شخص في المجالس الاسلامية للمدن والقري في كافة انحاء البلاد وعضوية 75 شخصا من المجالس من 31 محافظه في المجلس الاعلي للمحافظات ،بانه يعد تجسيدا جميلا للسياده الشعبيه الدينية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: