رمز الخبر: ۳۰۲۶۸
تأريخ النشر: 09:00 - 02 May 2011
آية الله نوري همداني :
واعتبر نوري همداني ثورات شعوب المنطقة تتسم بثلاث خصال الاولي شعبيتها والثانية اسلاميتها والثالثة مناهضتها للاستكبار والاستبداد .واوضح ان الاستكبار العالمي والبلدان الغربية ادركت هذه الخصال لذلك تحاول حرف هذه الثورات عن مسيرتها الحقيقية .
عصرايران - ارنا - اعتبر المرجع الديني آية الله حسين نوري همداني (احد المراجع الدينية في قم جنوب طهران) النجاح النهائي لنهضات شعوب المنطقة رهنا بصمودها وثباتها .
   
واضاف نوري همداني في تصريحات ادلي بها خلال لقائه عددا من كوادر الحرس الثوري في قم ، انه ينبغي ان تعلم هذه الشعوب ان النصر والحرية قضية مكلفة وانه ينبغي تقديم الدماء للحصول عليها .
واردف ، ان الصمود والثبات احدي التوجيهات الاسلامية والقرآنية وان اي مسلم يتحمل مسؤولية معرفة الحق والثبات والاستقرار في نهجه .

ولفت الي ان معرفة الحق والايمان والعقيدة والعزيمة والشجاعة تشكل شروطا للثبات والصمود واضاف ، تحقيق الانتصار في ثورة الشعب الايراني رهن بالثبات والصمود ودماء الشهداء التي قدمها وانه اصبح اليوم عزيزا ومقتدرا بفضل هذه التضحيات .

واعتبر نوري همداني ثورات شعوب المنطقة تتسم بثلاث خصال الاولي شعبيتها والثانية اسلاميتها والثالثة مناهضتها للاستكبار والاستبداد .

واوضح ان الاستكبار العالمي والبلدان الغربية ادركت هذه الخصال لذلك تحاول حرف هذه الثورات عن مسيرتها الحقيقية .

وتابع :ان الولايات المتحدة سعت لكي تصل الحركات الثورية لشعوب البحرين وليبيا والشعوب الاخري الي طريق مسدود او التحكم بها عبر عملاءها .

ولفت الي ان الامام الخميني 'رض' من خلال نهضته وثورته ضد الحكام المستبدين والطاغوتيين قدم عرف الحق للشعب الايراني 'واننا نلاحظ اليوم ان النهضات والثورات التي انتشرت في المنطقة اتخذت من الثورة الاسلامية وصمود الشعب الايراني نموذجا لها' .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: