رمز الخبر: ۳۰۳۱۷
تأريخ النشر: 10:09 - 04 May 2011
عصرايران - أكد معهد "امريكن اينتر برايز " أن العلاقات بين الصين والجمهورية الاسلامية الايرانية، أحبطت مفعول سياسة أمريكا ضد الأخيرة الرامية لفرض العزلة عليها.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن هذا المعهد أعلن ذلك في مقال نشره الكاتب " مايكل مازرا " بشأن البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية ورأي أن استمرار العلاقات بين طهران وبكين يشكل عائقا أمام المحاولات الدولية لفرض العزلة علي ايران.

و أكد " مازرا " أن العلاقات الودية القائمة بين البلدين تعتبر أحد الاسباب في اخفاق فرض العزلة الدولية علي طهران بالاضافة الي أن الضغوط الرامية لثني المسؤولين الايرانيين عن مواصلة البرنامج النووي باتت غير مجدية وأفشلت مفعول السياسة الامريكية.

و بشأن العلاقات بين طهران وبكين قال " ان هذه العلاقات تعتبر مشكلة كبيرة للغاية تفشل المحاولات الدولية لفرض العزلة علي ايران وممارسة الضغوط علي المسؤولين فيها لوقف العمل في البرنامج النووي اذ أن الصين عززت علاقاتها مع طهران في المجالات كافة ".

و اعتبر الكاتب أن تقوية الروابط بين البلدين أدي الي تعزيز موقع ايران في كل من العراق وافغانستان بسبب برنامجها النووي أكثر من أي وقت مضي وخاصة أن علاقاتها الحميمة مع كل من حماس وحزب الله لبنان تعتبر تهديدا للكيان الصهيوني.

و استطرد هذا الكاتب قائلا " ان الصين تبيع اسلحة الي ايران وعززت علاقاتها الاقتصادية معها بالاضافة الي دعمها في مجلس الامن الدولي مما يؤدي الي افشال مفعول مواقف واشنطن ضد طهران ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: