رمز الخبر: ۳۰۳۳۶
تأريخ النشر: 09:19 - 05 May 2011
المرشد الاعلي ايراني:
واشار سماحة القائد الي موضوع التطور في مجال التربية والتعليم وقال في معرض تبيانه لاسباب الحاجة الي هذا التطور : بما ان النظام الحالي للتربية والتعليم نظام دخيل، ولم تؤخذ فيه احتياجات ومتطلبات وثقافة الشعب الايراني بنظر الاعتبار، لذلك فان التربية والتعليم بحاجة الي تطور.
عصرايران – اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله العظمي السيد علي الخامنئي ان حركة الصحوة الحالية في غرب اسيا وشمال افريقيا هي امتداد للحركة العظيمة للشعب الايراني قائلا ان حركة الصحوة هذه ستمتد حتما الي قلب اوروبا وان الشعوب الاوروبية ستنتفض علي سياسييها وحكامها الذين جعلوهم يستسلمون للسياسات الاقتصادية والثقافية لاميركا والصهاينة.
   
جاء ذلك خلال استقبال سماحته اليوم الاربعاء الالوف من المعلمين من ارجاء البلاد، واعتبر سماحة القائد خلال اللقاء ان اهم واجبات التربية والتعليم يتمثل في تنشئة واعداد اناس علي مستوي وطراز الجمهورية الاسلامية والحركة العظيمة للشعب الايراني.

واكد قائد الثورة الاسلامية انه بناء علي ذلك فان التربية والتعليم بحاجة الي تطور علي اساس نموذج مستقل ومتطور ايراني – اسلامي تكون محصلته اعداد اناس مؤمنين ويستعينون بالله وشجعان ومبدعين وصبورين ويعقدون الامل علي المستقبل ويتمتعون بالاخلاق الحميدة والقدرة علي المجازفة لخوض الساحات الجديدة.

وحيا اية الله العظمي الخامنئي ذكري الاستاذ الشهيد اية الله مرتضي مطهري ويوم المعلم وقال ان الشهيد مطهري كان انسانا مميزا وصاحب بصيرة مؤكدا ان هذا الانسان العظيم وبهكذا خصائص اصبح مصدر بركات هائلة في ميدان العلم والثقافة والتعليم والتربية وبالتالي فان الله سبحانه وتعالي كافأه بالشهادة.

واشار سماحة القائد الي موضوع التطور في مجال التربية والتعليم وقال في معرض تبيانه لاسباب الحاجة الي هذا التطور : بما ان النظام الحالي للتربية والتعليم نظام دخيل، ولم تؤخذ فيه احتياجات ومتطلبات وثقافة الشعب الايراني بنظر الاعتبار، لذلك فان التربية والتعليم بحاجة الي تطور.

واكد سماحته ان ما يتطلبه هذا التطور هو وجود نموذج مستقل ومتطور ايراني – اسلامي هدفه اعداد وتنشئة اناس في مستوي وطراز الجمهورية الاسلامية.

واكد سماحته انه ان ارادت الجمهورية الاسلامية الايرانية حمل راية الاسلام وبناء دنياها واخرتها وان تكون نصيرا وشاهدا ومبشرا للشعوب الاخري فانه يتعين عليها اعداد وتنشئة اناس يتحلون بالايمان والتوكل علي الله سبحانه وتعالي والكرامة والابداع والشجاعة والحلم ويتمتعون بالمواهب المميزة والقدرة الكبيرة علي المجازفة.

وتابع القائد يقول ان متطلبات اعداد وتنشئة هكذا اناس هو العمل علي اساس التعاليم الاسلامية ومعارف القران الكريم.

وفي معرض تبيانه لابعاد الحركة العظيمة للشعب الايراني قال قائد الثورة الاسلامية انه في الوقت الذي كانت جميع عناصر القوة والسلطة في العالم، قد سخرت جل قدراتها وامكاناتها ضد القيم الاسلامية والانسانية ، فان الشعب الايراني انتفض لاحياء هذه القيم وسلك هذا الطريق الصعب وسجل اليوم انتصارات وتقدما باهرين.

واعتبر اية الله العظمي الخامنئي ان حركة الصحوة الحالية في غرب اسيا وشمال افريقيا هي امتداد للحركة العظيمة للشعب الايراني مؤكدا ان حركة الصحوة هذه ستتقدم حتما حتي قلب اوروبا وان الشعوب الاوروبية ستنتفض علي سياسييها وحكامها الذين جعلوهم يستسلمون للسياسات الاقتصادية والثقافية لاميركا والصهاينة.

واكد القائد ان هذه الصحوة حتمية في اوروبا قائلا ان الصحوة الحالية هي عمق الحركة العظيمة للشعب الايراني واذا ما اردنا ان تستمر هذه الحركة بهذه القوة والسرعة فانه يجب العمل علي تفتق المواهب وتنشئة اناس مقاومين اضافة الي تعزيز الايمان والبصيرة والوعي والمعرفة وترسيخ الاتحاد والانسجام اكثر فاكثر.

واكد قائد الثورة الاسلامية في الختام : كونوا علي ثقة بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبلغ بفضل الهمة العالية والايمان القوي والاناس المخلصين ، قمم السعادة والتقدم واحدة تلو الاخري.

وفي مستهل اللقاء القي وزير التربية والتعليم حاجي بابائي كلمة اشار فيها الي التخطيط والجهود المبذولة لايجاد تطور اساسي في التربية والتعليم وقال ان السياسات العامة للتربية والتعليم قد صودق عليها في مجمع تشخيص مصلحة النظام وان فلسفة التعليم والتربية مدرجة علي جدول اعمال المجلس الاعلي للثورة الثقافية كما ان البرنامج الدراسي الوطني هو قيد الدراسة والتصديق النهائي عليه في المجلس الاعلي للتربية والتعليم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: