رمز الخبر: ۳۰۳۴۱
تأريخ النشر: 09:59 - 05 May 2011
عصرايران - وكالات - أعلن علي أكبر صالحي وزير الخارجية الايراني اليوم الاربعاء أن التعاون بين ايران ومصر سيستمر حتي فتح سفارتي البلدين، وأنه من المقرر ان يجتمع وزيرا خارجية البلدين قريبا لبحث القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك، وذلك حسبما ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (إرنا) في موقعها الالكتروني.

وتابع صالحي ‌في تصريح للصحفيين في مسقط حيث التقى السلطان قابوس بن سعيد اليوم الاربعاء "قررنا خلال الاتصال الهاتفي مع وزير الخارجية المصري نبيل العربي عقد اللقاء في جزيرة‌ بالي باندونيسيا علي هامش الاجتماع الوزاري لدول حركة عدم الانحياز، لبحث سبل التعاون بين البلدين وتطوير مستوى العلاقات الثنائية".

وحول ما اذا كانت ايران قد طالبت قطر وعمان نظرا لعلاقاتها الطيبة معهما بالتدخل لانسحاب قوات درع الجزيرة من البحرين، قال وزير الخارجية الايراني ان بلاده بذلت مساعيها بهذا الخصوص نظرا لعلاقاتها الطيبة مع البلدين".

وأضاف أنه سيتوجه قريبا للعراق والامارات لاجراء مشاورات حول التطورات في المنطقة وتعزيز العلاقات الثنائية. وكان صالحي قد وصل في وقت سابق اليوم إلى سلطنة عمان وكان في استقباله يوسف بن علوي وزير الشؤون الخارجية.

وتأتي زيارة صالحي بعد زيارته لقطر اول من امس الاثنين. يذكر ان العلاقات بين ايران ودول الخليج الفارسي تشهد توترا على خلفية أحداث البحرين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: