رمز الخبر: ۳۰۳۴۶
تأريخ النشر: 11:09 - 05 May 2011
عصرايران - ارنا - عبر مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدي الامم المتحدة محمد خزاعي ،عن تفاؤله ازاء مستقبل العلاقات بين ايران ومصر وقال ان الارضية لتطوير العلاقات بين طهران والقاهرة ممهدة حتما.
   
واضاف خزاعي في تصريح لصحيفة ' اسيا تايمز' ان ايران ومصر ،البلدان الكبيران في منطقة الشرق الاوسط ،يرتبطان باواصر ثقافية وتاريخية ودينية عريقة .

وصرح بان الجانبين بامكانهما العمل والتعاون المشترك في العديد من المجالات التي تخص القضايا الاقليمية والدولية لخدمة مصالح البلدين.

واكد مندوب ايران الدائم لدي الامم المتحدة ،ان طهران والقاهرة بامكانهما رفع مستوي علاقاتهما الثنائية والتعاون في العديد من الاطر المتعددة الاطراف كما في حركة عدم الانحياز مؤكدا بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ملتزمة بمبدأ فتح صفحة جديدة في علاقاتها مع مصر الجديدة .

واشار خزاعي في جانب اخر من تصريحاته الي التطورات في منطقة الشرق الاوسط وقال : نعتقد ان التطورات السياسية في منطقة الشرق الاوسط ،تخلفت لفترة زمنية طويلة وان جميع دول المنطقة في منتصف الطريق لاكمال مسار تطوراتها السياسية والاجتماعية علي اساس الحاجات والاولويات.

واضاف : لذا من الافضل التحدث عن شرق اوسط جديد يستند علي سكانه الذين يتمتعون بالحيوية والنشاط وعلي دينه وثقافته وتاريخه وعلي اساس هذه المكونات يقوم باتخاذ خطوات لازالة العراقيل التي وضعت القوي الاجنبية جزء‌ منها وحالت دون تطور المنطقة وادت الي اضعاف هويته.

وقال : بالطبع هناك تحديات قائمة ويمكن ازالتها من خلال التمسك بالوحدة والاستقلال والتعاون الاقليمي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: