رمز الخبر: ۳۰۳۴۸
تأريخ النشر: 11:27 - 05 May 2011
عصرايران - وكالات - قال وزير الدفاع الايراني احمد وحيدي الاربعاء ان مقتل اسامة بن لادن هو بمثابة "فشل ذريع" لواشنطن، وان القرار الاميركي بالقاء زعيم تنظيم القاعدة في البحر يطرح عدة تساؤلات.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ارنا) عن وحيدي قوله "الولايات المتحدة تقول انها حققت نجاحا بوفاة بن لادن، ولكن .. ذلك في الحقيقة هو فشل ذريع".

واضاف ان "الولايات المتحدة فرضت حربا استمرت عشر سنوات على ثلاث دول (العراق، افغانستان، باكستان) خلفت مليون قتيل، وانفقت اكثر من الف مليار دولار من اجل قتل شخص واحد".

وتحدث وحيدي عن "نقاط غامضة" بشان مقتل بن لادن.

واضاف ان الاميركيين "قالوا انهم القوا جثته في البحر. لماذا لم يسمحوا لخبير مستقل بفحص الجثة والقول ما اذا كانت لبن لادن".

كما كرر وحيدي ما صرح به عدد من المسؤولين الايرانيين منذ مقتل بن لادن ليل الاحد الاثنين بانه "لم يعد هناك سبب لبقاء الولايات المتحدة في المنطقة" بعد مقتل زعيم القاعدة.

وتعتبر ايران الشيعية ان تنظيم القاعدة السني المتشدد يشكل تهديدا على الشيعة وعلى امن ايران.

الا ان الجمهورية الاسلامية انتقدت مرارا تواجد القوات الغربية التي تقودها الولايات المتحدة في افغانستان وقالت انها تحول دون التوصل الى تسوية للنزاع في افغانستان عن طريق التفاوض.

كما دانت طهران مرارا تواجد القوات الاميركية في دول الخليج الفارسي ووصفته بانه مصدر للتوترات الاقليمية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: