رمز الخبر: ۳۰۳۵۹
تأريخ النشر: 09:21 - 08 May 2011
عصرايران - وكالات - قال مسؤول بوزارة الخارجية المصرية امس إن زيارة رئيس الوزراء المصري عصام شرف المقررة اليوم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة تأتي لطمأنة المستثمرين الإماراتيين وتأكيد أواصر العلاقة بين البلدين.

وأكد السفير محمد قاسم ، مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية ، على أهمية زيارة رئيس الوزراء المصري للإمارات ، نافيا وجود اي مشكلات بين البلدين حالت دون إجراء الزيارة في وقت سابق.

وأعرب قاسم عن أمله فى أن يتم وضع أسس لعلاقات أكثر قوة في المجال الاقتصادى خلال الفترة القادمة بمجرد استقرار الاوضاع في مصر لزيادة الاستثمارات الاماراتية.

وأشاد بالعلاقات المصرية الاماراتية ، حيث أن الامارات تعد ثالث أكبر مستثمر على مستوى العالم في مصر ويسبقها كل من بريطانيا والسعودية.

وأشار إلى أن الزيارة ليس هدفها اقتصاديا فقط ولكن سياسي أيضا وأنها تعكس أولويات تحرك السياسة الخارجية المصرية بعد «ثورة 25 يناير».

ونفى مساعد وزير الخارجية المصري وجود أي مشكلات تتعلق بالعمالة المصرية في الامارات ، مشيرا إلى أنه ربما يكون هناك مراجعة لقوانين العمل الإماراتية لكل العاملين الأجانب وليس للمصريين تحديدا.

من جهة ثانية أعلن السفير الايراني لدى الإمارات محمد رضا فياض أن وزير الخارجية علي أکبر صالحي سيقوم بزيارة الى الامارات تستغرق يوما واحدا لإجراء مشاورات حول التطورات الجارية في المنطقة ، حسبما ذكرت وكالة مهر الايرانية في موقعها الالكتروني امس.

وفي اشارة الى زيارات صالحي الي كل من قطر وسلطنة عمان ، قال فياض أنه استمرارا لهذه الزيارات سيقوم صالحي بزيارة قصيرة ومكثفة الى دولة الإمارات.

ونقلت «مهر « عن السفير الايراني قوله ان صالحي سيلتقي خلال زيارته التي تستغرق يوما واحدا للإمارات مع کبار المسؤولين في هذا البلد ومن بينهم رئيس الوزراء ووزير الخارجية.

واضاف ان هذه الزيارة تأتي في اطار مواصلة المشاورات مع دول المنطقة حول الأوضاع التي تشهدها المنطقة معربا عن أمله في أن تسفر عن نتائج مثمرة.

على صعيد اخر ذكر تقرير اخباري امس ان سفنا تابعة للبحرية الايرانية احبطت محاولة قام بها قراصنة لخطف ناقلة نفط اماراتية.

وذكرت قناة «برس تي في « الايرانية في موقعها الالكتروني ان ناقلة النفط الاماراتية كانت تبحر من البحرين في طريقها الى البحر الاحمر عندما تعرضت لهجوم من جانب زورقين كان على متنهما قراصنة.

واضافت ان سفينة حربية ايرانية توجهت لمساعدة الناقلة الاماراتية استجابة لنداء استغاثة وجهته الناقلة.

يذكر ان البحرية الايرانية تشارك في الجهود الدولية لمكافحة القرصنة من خلال القيام بدوريات في خليج عدن منذ عام 2008 لتامين الحاويات التجارية وناقلات النفط التي تملكها او تستاجرها ايران والدول الاخرى.

وتنشط حركة القرصنة قبالة سواحل الصومال وفي خليج عدن مما يشكل تهديدا لحركة الملاحة التجارية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: