رمز الخبر: ۳۰۳۹۲
تأريخ النشر: 09:55 - 10 May 2011
عصرايران - اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان الشعب الايراني بحركته الواعية والمثابرة قد بلغ مكانة متقدمة افضل من السابق على الاصعد العلمية والاجتماعية والسمعة السياسية والعزة الوطنية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي وصف خلال استقباله اليوم الاثنين لفيفا من اهالي محافظة كردستان وعوائل الشهداء والعلماء والمسؤولين في هذه المحافظة , وصف كردستان بانها ارض العلم والادب والفن والمحبة والوفاء والشجاعة والمروءة , مضيفا : ان الشعب الايراني بحركته الواعية والجادة والمستمرة قد بلغ على الاصعدة العلمية والاجتماعية والسمعة السياسية والعزة الوطنية مكانة افضل من السابق.

ووصف آية الله العظمى الخامنئي زيارته الى محافظة كردستان قبل عامين بانها جذابة ومليئة بالذكريات , مشيرا الى ابداء اهالي المحافظة مشاعر المحبة والحفاوة التي لقيها خلال تلك الزيارة , واضاف : ان محبة وولاء اهالي كردستان لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية كان امرا استثنائيا , قلما تم مشاهدته في مكان آخر.

وتطرق سماحته الى ممارسة الزمر الارهابية الضغوط وبثها الهلع والذعر في كردستان في بداية الثورة الاسلامية , مضيفا : ان اهالي كردستان اثبتوا على الدوام ولائهم للنظام , كما ان الدعايات المعقدة للعدو لم تتمكن من تنال من هذه الخصوصية القيمة.

ونوه سماحة آية الله العظمى الخامنئي بدور علماء الدين في كردستان وخاصة الشهيد شيخ الاسلام والشيخ مجتهدي , وقال : ان اعداء الوحدة الوطنية وتقدم البلاد لم يطيقوا حقائق زيارة كردستان , لذا فانهم اقدموا على عمل دنيء في الانتقام من الشهيد شيخ الاسلام وقاموا باغتيال هذه الشخصية الحكيمة والمظلومة.

واشار قائد الثورة الاسلامية الى اعتراف الاعداء باقتدار وعزة الجمهورية الاسلامية الايرانية ومكانتها الرفيعة في المنطقة واضاف: ان مافيا وامبراطورية الابواق الدعائية المعادية بذلت كل ما في وسعها منذ اليوم اليوم الاول لانتصار الثورة لبث دعاياتها ضد هذا النظام , ولكن النظام الاسلامي احبط هذه الدعايات عمليا من خلال حركته في طريق التقدم.

واكد قائد الثورة الاسلامية ان شعوب العالم تعتز بالجمهورية الاسلامية الايرانية وشخصياتها البارزة واهدافها السامية وتكن لها المحبة.

واعتبر سماحته ان سند تقدم ايران يكمن في الحركة الجادة والاسلامية والعبادية والواعية , مضيفا : ان الشعب الايراني بسعيه سيفرض هذا التقدم على العدو , وان وضع البلاد حاليا يبشر بمستقبل افضل.

واشار قائد الثورة الاسلامية الى عقد العدالة والتقدم قائلا : ان البلاد تتمتع بالوحدة والتطور والرغبة نحو النهضة العلمية , كما تم القيام باعمال بارزة قل مثيلها في مجال العدالة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: