رمز الخبر: ۳۰۴۰۹
تأريخ النشر: 10:40 - 11 May 2011
عصرايران - وكالات - اعلن النائب في البرلمان الإيراني سيد جلال يحيى زاده، ان إمتثال رئيس الجمهورية محمود أحمدي نجاد لأوامر المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية السيد علي خامنئي، في بقاء حيدر مصلحي في وزارة الإستخبارات، "أمر في غاية الحكمة"، داعيا اياه إلى إعلان توبته عن الخطأ الذي اقترفه.

وقال يحيى زاده في حديث نشره موقع "خبر أونلاين" الإلكتروني، ان "النظام الآلهي في الجمهورية الإسلامية الذي خرج من مدرسة الإسلام والفقه المرن والجهاد والإجتهاد، يسامح من يخطئ ويحتضن من يعلن التوبة"، داعيا احمدي نجاد إلى إعلان توبته عن الخطأ الذي اقترفه مؤكدا أن ذلك لا ينتقص من مكانته وقيمته بل يزيد من شعبيته وحماية النظام له.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: