رمز الخبر: ۳۰۴۱۸
تأريخ النشر: 08:40 - 12 May 2011
وتابع المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، ان الشحنة الاولي من الوقود النووي لمحطة بوشهر كانت بزنة نحو 82 طنا ونقلت الي بوشهر نهاية العام 2007 وبداية العام 2008 خلال 8 مراحل.
عصرايران - ارنا - اعلن المتحدث والمدير العام للعلاقات العامة والاعلام بمنظمة الطاقة الذرية في الجمهورية الاسلامية الايرانية حميد خادم قائمي، ان الشحنة الثانية من الوقود النووي لمحطة بوشهر النووية (جنوب ايران) بزنة 30 طنا قد وصلت من روسيا الي ايران.
    
وافادت العلاقات العامة لمنظمة الطاقة الذرية الايرانية في تقرير لها اليوم الاربعاء، ان حميد خادم قائمي اعلن ذلك وقال، ان هذه الشحنة ارسلت في اطار 3 رحلات جوية بتواريخ 4 و 8 و 11 ايار/مايو الجاري من روسيا الي بوشهر.

واضاف، ان هذه الشحنة نقلت في اطار مراحل قانونية ومع الاخذ بعين الاعتبار اعتبارات السلامة والامان، الي المكان الخاص بها في محطة بوشهر.

يذكر ان الشحنة الثانية من الوقود هي للسنة الثانية من نشاط المحطة، بحيث انه بعد عام من تدشين المحطة وفي اطار مراحل خاصة سيحل مكان جزء من الوقود الحالي.

وتابع المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، ان الشحنة الاولي من الوقود النووي لمحطة بوشهر كانت بزنة نحو 82 طنا ونقلت الي بوشهر نهاية العام 2007 وبداية العام 2008 خلال 8 مراحل.

واشار الي ضخ الوقود في محطة بوشهر نهاية العام 2010 وبداية العام 2011 وقال، ان التاخير الذي حصل في تدشين المحطة لعدة اشهر يعود الي الاولوية التي اخذتها بالاعتبار منظمة الطاقة الذرية الايرانية لقضايا الامان والسلامة في المحطة النووية، لذا فانه في ضوء الاحتمال الضئيل الذي كان قائما بخصوص تضرر الوقود، فقد تم فحص الوقود كله ولم تشاهد اي اشكالية فيه.

وقال خادم قائمي، الحمد لله اننا وصلنا الان الي مرحلة بحيث انه وفقا لما اعلنه المتعهد الروسي سيتم في القريب العاجل ربط اول محطة نووية في البلاد بشبكة الكهرباء العامة في البلاد.

وفي الختام اعلن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتقديم الخدمات الفنية للتشغيل وخبرات الامان والسلامة لسائر الدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في اطار التعاون العلمي والفني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: