رمز الخبر: ۳۰۴۴۰
تأريخ النشر: 10:44 - 14 May 2011
عصرايران - اعتبر المحلل الأمريكي « تام غراس » الجمهورية الاسلامية الايرانية العقبة في طريق الغرب لممارسة الضغوط علي كل من سوريا والبحرين.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن هذا الخبير الامريكي في الشؤون الدولية والكاتب في صحف فال استريت جورنال وساندي تلغراف وناشنال رويو أعلن ذلك في حديث لإذاعة « فردا» أي « يوم غد » بالفارسية لدي اشارته الي الاوضاع الجارية في المنطقة حاليا.

و بشأن تصريح رئيس الموساد الصهيوني السابق « مائير داغان » واعترافه بأن الهجوم العسكري لكيانه علي الجمهورية الاسلامية الايرانية يعتبر قرارا أحمقا وهل يعتبر ذلك تغييرا في استراتيجية الصهاينة أو قبولهم ايران دولة نووية أكد أنه يرفض ذلك لأن الصهاينة لازالوا يعتبرون طهران تهديدا لهم.

و قال " ان رئيس الموساد ربما أراد من هذا التصريح التقليل من التوتر القائم بين طهران وتل ابيب وذلك لأن اسرائيل تخشي أن تطلب دمشق الحليف القريب من ايران اصدار الامر لحزب الله لبنان بضربها ".

و بشأن السياسة الخارجية للرئيس الامريكي الحالي قال " ان السياسة الخارجية في ادارة اوباما خلال السنتين الاولي من حكومته فصاعدا كانت سياسة مضطربة ومرتبكة ".

و أضاف قائلا " هناك مؤشرات تظهر بأن اوباما أدرك جيدا في الوقت الحاضر بأنه ارتكب خطأ كبيرا في دعم الحركة الديمقراطية التي شهدتها ايران قبل عامين ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: