رمز الخبر: ۳۰۴۴۵
تأريخ النشر: 12:11 - 14 May 2011
عصرايران - اعتبر الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله محمد علي تسخيري, أن أي خطوة عدائية تهدد أمن البشرية تمثل مصداقا بارزا للإرهاب, مؤكدا على ضرورة مواجهة الإرهاب بموقف مشترك لجميع الشعوب.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان آية تسخيري أوضح في كلمة بالـ "التحالف العالمي لمكافحة الإرهاب من اجل السلام العادل " الذي بدأ أعماله صباح اليوم السبت في طهران, ان الجمهورية الإسلامية الايرانية تعمل دوما من اجل تحقيق الأهداف الإسلامية السامية .

وأكد أن السلام العادل أمنية كبيرة لدى البشرية وقد عدها الله سبحانه وتعالى في القرآن بأنها نعمة, مشددا على ضرورة ان يكرس المجتمع البشري جهوده لتحقيق السلام العادل .

ولفت آية الله تسخيري الى ان السلام ينبغي ان يتحقق ضمن اطار معين . مؤكدا رفضه لأي سلام يتعارض مع العدالة .

واعتبر الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية, أن أي خطوة عدائية تهدد أمن البشرية تمثل مصداقا بارزا للإرهاب, وقال "نعتبر استخدام اسلحة الدمار الشامل وارتكاب أنواع القرصنة الجوية والبرية والبحرية, بأنها أعمال معادية للإنسانية وتمثل مصداقا بارزا للإرهاب ".

وشدد آية الله تسخيري على ضرورة أن يشارك جميع المجتمع البشري في محاربة الإرهاب مضيفا: نحن نرفض أن يطرح بلد نفسه كمدعي وشرطي وقاضي في آن واحد بهذا الشأن ونؤكد على ضرورة مواجهة الإرهاب بموقف مشترك لجميع الشعوب .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: