رمز الخبر: ۳۰۴۵۶
تأريخ النشر: 09:08 - 15 May 2011
عصرايران - اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي على اهمية دور التعاون البرلماني في تطوير العلاقات بين ايران واندونيسيا , معلنا ترحيب مجلس الشورى الاسلامي بتعزيز العلاقات الاخوية بين البلدين.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني قال خلال استقباله سفير اندونيسيا بمناسبة انتهاء مهام عمله : ان سياسة ايران تكمن في تطوير مجالات التعاون الشامل وخاصة العلاقات الاقتصادية مع الدول الاسلامية , وفي هذا المجال فان تقوية الروابط بين القطاع الخاص في هذه الدول يحظى بأهمية بالغة.

ووصف لاريجاني العلاقات بين ايران واندونيسيا بانها علاقات اخوية , داعيا الى توفير الارضية لاطلاع رجال الاعمال على الامكانيات والقدرات التي يمتلكها البلدان.

واعتبر لاريجاني مواقف طهران وجاكرتا ازاء مختلف القضايا الاقليمية والدولية وخاصة القضية الفلسطينية بانها متقاربة , مضيفا : ان البلدين لديهما تعاون جيد للغاية في المنظمات والمحافل المختلفة بما فيها اتحاد البرلمانات الآسيوية.

واعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي عن تقديره للجهود التي بذلها سفير اندونيسيا خلال فترة مهامه بطهران من اجل تعزيز العلاقات الاخوية بين البلدين.

من جانبه وصف سفير اندونيسيا بطهران العلاقات بين الشعبين بانها تتمتع بقاعدة تاريخية وشعبية متينة , مشيرا الى ان حجم التبادل التجاري بين ايران واندونيسيا زادت في الاعوام الاخيرة بنسبة 45 بالمائة.

واعرب عن تقديره للمساعي التي بذلها رئيس مجلس الشورى الاسلامي لتوسيع التعاون الودي والتنسيق بين الشعبين المسلمين , مضيفا : ان اندونيسيا شعبا وحكومة تولي اهمية فائقة لترسيخ الاواصر الاخوية مع ايران.

وثمن سفير اندونيسيا كذلك دور برلماني ايران وانودنيسيا لتطوير العلاقات بين البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: