رمز الخبر: ۳۰۴۷۰
تأريخ النشر: 12:31 - 15 May 2011
عصرايران - قال سفيرالجمهورية الاسلامية الايرانية لدى قطر عبدالله سهرابي ان ايران تدعم الشعوب لتحقيق مطالبها المشروعة السلمية.

و اجتمع سهرابي مع الشيخ جبر بن يوسف بن جاسم آل ثاني الرئيس التنفيذي لمؤسسة الاعلام القطرية المدير العام لوكالة الانباء القطرية (قنا) وبحث معه بخصوص تطوير العلاقات الاعلامية بين البلدين.

و اشار السفير الي مسار العلاقات الثنائية الطيبة بين البلدين علي جميع الاصعدة السياسية والاقتصادية والتجارية واكد علي ضرورة تطوير وتعزيز العلاقات الاعلامية بين البلدين خاصة بين وكالات الانباء والمؤسسات الاعلامية والقنوت التلفزيونية.

و اكد سهرابي علي ضرورة المشاركة الفاعلة لوسائل الاعلام في البلدين في المعارض والندوات الاعلامية في طهران والدوحة وكما اعلن استعداد الصحافة ووسائل الاعلام الايرانية للمشاركة الفاعلة في معرض الاعلام والدعاية وصناعة النشر المقرر نهاية العام الميلادي في الدوحة.

و اشار السفير سهرابي الي مواقف ايران بخصوص دعم ومساندة مطالب الشعوب المشروعة في كافة الدول العربية والاسلامية واكد ان الثورة الاسلامية الايرانية كانت دوما سندا للشعوب في تحقيق مطالبهم المشروعة في اطار تطبيق العدالة بالطرق السلمية وان هذه المواقف اعلنتها ايران بصراحة وبحزم وعلي لسان كبار مسؤوليها.

و اشار السفير سهرابي الي الظروف الحساسة الحالية في بعض الدول العربية، مؤكدا ضرورة الاهتمام بمصالح الشعوب والدول الاسلامية والتخلي عن المعايير المزدوجة في نشر الحقائق السائدة في بعض الدول.

و اضاف ان وسائل الاعلام المسموعة والمقروءة في الدول العربية والاسلامية ينبغي ان تتولي نشر الحقائق السائدة والمطالبات المشروعة للشعوب وان تمتنع عن بث ونشر الاخبار نقلا عن مصادر غربية لا تبالي بمصالح العالم الاسلامي واستقرار وامن الدول الاسلامية.

بدوره عبر الشيخ جبر بن جاسم آل ثاني المدير التنفيذي لمؤسسة الاعلام القطرية المدير العام لوكالة الانباء القطرية (قنا) عن ارتياحه للعلاقات الثنائية الطيبة بين البلدين الجارين والمسلمين ايران وقطر.

واشار الشيخ جبر الي موقف حكومة قطر الصريح الداعم لارادة وخيار الشعوب واكد ان الحكومة القطرية تحترم ارادة وخيار الشعوب وترفض اي تمييز او صراع طائفي او ديني واستخدام القوة والعنف لقمع مطاليب الشعوب المشروعة وتعتقد باستخدام الوسائل السلمية والحوار لتسوية المشاكل في بعض الدول العربية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: