رمز الخبر: ۳۰۴۷۳
تأريخ النشر: 08:39 - 16 May 2011
عصرايران - ارنا - اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد, ان مشاكل المنطقة ستبقي كما هي مادام الكيان الصهيوني يفتك فيها كالغدة السرطانية.
   
واضاف الرئيس احمدي نجاد في لقاء اجرته معه القناة الثانية في التلفزيون الايراني مساء الاحد, ان موقف الجمهورية الاسلاميه الايرانية من الكيان الصهيوني واضح وشفاف, وان ايران تنظر الي هذا الكيان بوصفه غدة سرطانية في جسد المنطقة.

واشار رئيس الجمهورية الي التظاهرات التي انطلقت في مختلف بلدان المنطقة ومنها في الاراضي الفلسطينية المحتلة بمناسبة ذكري النكبة وقال, كلنا رأي كيف تعامل الصهاينة مع المتظاهرين عندما اطلقوا النار عليهم وسقط المئات من الضحايا بين شهيد وجريح, لمجرد انهم رفعوا شعارات ضد الصهاينة.

واوضح ان المهمة المناطة بالكيان الصهيوني هي ضرب استقرار وامن المنطقة والعمل لصالح الغرب واميركا في المنطقة.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي المحاولات الخبيثة التي تبذل من اجل قضم اجزاء من الاردن واسكان الشعب الفلسطيني فيها كوطن بديل عن فلسطين وقال ان هذه المحاولات تعتبر خيانة جديدة ترتكب بحق الشعب الفلسطيني, معربا عن ثقته ان الشعب الفلسطيني لن يسمح بتمرير هذه الخيانة.

واشار الي الانتفاضات التي تشهدها المنطقة وقال, ان الاتحاد بين الفلسطينيين يجب ان ينتهي بازالة هذا الكيان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: