رمز الخبر: ۳۰۴۷۸
تأريخ النشر: 09:51 - 16 May 2011
عصرايران - قال مساعد شؤون التدريب في كلية القيادة والاركان في الجيش الايراني العميد حسين ولي وند: إن الحظر الغربي لم يترك تأثيرا على التكنولوجيا العسكرية الايرانية لانها مرتكزة على تجارب سنوات الحرب المفروضة والحروب التي وقعت جوار ايران وانها لم تكن تابعة لسائر الدول.

واكد العميد وند على ضرورة تبادل التكنولوجيا العسكرية مع سائر دول العالم وايفاد الطلبة العسكريين الايرانيين إلى الخارج وقال: اننا نقوم بتبادل الطلبة مع البلدان الصديقة والمتحالفة وهناك العديد من الطلبة الاجانب يتواجدون في ايران.

واعرب عن يقينه بأن الحظر الذي تفرضه بعض الدول الغربية ضد طهران دون جدوى وقال: ان ايران تواجه الحظر في مجال الصناعات الدفاعية اكثر من ثلاثة عقود ولكن الخبراء والمتخصصين الايرانيين استطاعوا خلال هذه الفترة من تطوير الصناعات العسكرية الدفاعية بشكل ملفت.

وشدد بأن ايران تقوم حاليا بتصنيع كافة احتياجاتها الدفاعية من طائرات وسفن حربية ودبابات وانظمة دفاعية مضادة للجو واضافة إلى كافة الاجهزة العسكرية المتطورة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: